هل تختلف ليلة القدر باختلاف البلدان وما هي علاماتها في السنة النبوية
هل تختلف ليلة القدر باختلاف البلدان وما هي علاماتها في السنة النبوية

هل تختلف ليلة القدر باختلاف البلدان وما هي علاماتها في السنة النبوية

Gaza Timeمنوعات
nour ahmed20 مايو 2020

هل تختلف ليلة القدر باختلاف البلدان وما هي علاماتها في السنة النبوية حيث أن تحري ليلة القدر لدى المسلمين في العشر الأواخر من رمضان، يجعلهم يتساءلون عن موعدها، وهل يمكن أن تتغير من رمضان إلى آخر، وهل تتغير حسب المطالع المختلفة؟ وهناك دول تسبق دولًا أخرى في بداية رمضان، دائما بيوم واحد وفقًا لرؤيتها الشرعية، فهل ستكون ليلة القدر في دولة، وفي يوم مختلف تمامًا في بلد آخر؟

هل تختلف ليلة القدر باختلاف البلدان وما هي علاماتها في السنة النبوية

وأجاب الدكتور علي جمعة على كل هذه الأسئلة في أحد برامجه، قائلاً إن ليلة القدر ليست معروفة في المقام الأول، إذا افترضنا أن ليلة القدر هي الليلة الخامسة والعشرون الموجودة في المغرب ليلة 24، فستكون هذه ليلة القدر على الرغم من اختلاف المسلمين بين 24 رمضان و25 رمضان، مشيرًا إلى أن ليلة القدر ليست ثابتة ولا نعلم في أي يوم يوم على وجه التحديد، أخفاها الله في العشر الأواخر من رمضان.

ويشرح جمعة: “ليلة القدر ليست فقط 27 رمضان، لأن ليلة القدر غير معروفة، وأمرنا النبي صلى الله عليه وسلم بأداء  وقيام العشرة الأواخر، وإذا قام كل المسلمين العشرة الأواخر من رمضان صادفوها”، حيث تأتي ليلة القدر في ليلة واحدة للعالم كله، على الرغم من أن تاريخ ليلة القدر غير مؤكد، فمن المستحب حسن الاستعداد لها وتكثيف العبادات في العشر الأواخر من رمضان الكريم 2020.

رابط مختصر
nour ahmed

صحافية فلسطينية منذ 10 اعوام، حاصلة على عدة جوائز في كتابة واعداد التقارير الصحافية، أعمل بشكل حر حالياً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

You cannot copy content of this page