تفاصيل وفاة الشيخ راشد الحقان في أحد مشافي العاصمة الكويتية
تفاصيل وفاة الشيخ راشد الحقان في أحد مشافي العاصمة الكويتية

تفاصيل وفاة الشيخ راشد الحقان في أحد مشافي العاصمة الكويتية

2020-05-20T15:20:18+03:00
2020-05-20T15:25:35+03:00
دوريات
nour ahmed20 مايو 2020

أعلنت مصادر إعلامية في الكويت، اليوم الأربعاء 27 رمضان 2020 تفاصيل وفاة الشيخ راشد الحقان في أحد مشافي العاصمة الكويتية، حيث يعد الأب الروحي لجماعة التبليغ والدعوة في الكويت، الابتسامة لم تفارق وجهه المزين بلحيته البيضاء، بينما كانت الدثار تغطي قدمه أثناء قراءة كتاب رياض الرياض لم يمنعه من تفقد أحوال مريديه في مسجد الدعوة المرتبط باسمه في منطقة صبحان.

في صباح ليلة القدر، على الأرجح، فاضت روح العم راشد الحقان، إلى بارئها بسلام كما عاشت  بعد عقود قام خلالها بجولة في مساجد الكويت، داعياً الله بصوته الرخيم وهو يقرأ القرآن ويحث على حسن الخلق لا يخطئه رواد المسجد، وجولاته في ديوان الكويت بعد صلاة الفجر مع طلابه كانت محل ترحيب من جميع محبيه، وفيما يلي تفاصيل وفاة الشيخ راشد الحقان في أحد مشافي العاصمة الكويتية.

كتب أحد المغردين على تويتر:” توُفّي في هذا الشهر المبارك وفي العشر الأخير منه رجل صالح نحسبه كذلك ولا نزكي على الله أحدا وهو الشيخ راشد الحقان رحمه الله وجعله مع النبيين والشهداء والصالحين وحسُن أولئك رفيقًا، كان قدوة صالحة في دعوته وصلته وتعامله وناصحًا أمينًا وعازفًا عن مُتَع الدنيا والانشغال بها، متفرغًا لربه”.

“نعزي أنفسنا وآل الحقان بوفاة العم الشيخ راشد الحقان عُرف عنه حبه لكتاب الله وبيوته وقضى حياته في الدعوة والاصلاح”، “توفي صباح اليوم في دولة الكويت الشيخ الفاضل راشد الحقان السبيعي من أهل الدعوة والتبليغ غفر الله له وتقبل جهده في الدعوة وأحسن الله عزاء اهله ومحبيه وجميع الدعاة وأهل الكويت”.

“رحل اليوم الشيخ الداعية الرباني راشد الحقان الذي قضى حياته في الدعوة إلى الله والنصيحة للمسلمين والمحبة لهم تحفه اليوم دعواتهم له بالرحمة والفردوس الأعلى وكم اهتدى على يديه من الشباب منذ بدأ مع إخوانه كالشيخ سعود الشمري دعوتهم قبل ستين سنة فأحسن الله عزاءهم وذويه والأمة فيه آمين”.

رابط مختصر
nour ahmed

صحافية فلسطينية منذ 10 اعوام، حاصلة على عدة جوائز في كتابة واعداد التقارير الصحافية، أعمل بشكل حر حالياً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

You cannot copy content of this page