هل ليلة القدر في يوم 27 رمضان ام أنها تتغير كل عام؟
هل ليلة القدر في يوم 27 رمضان ام أنها تتغير كل عام؟

هل ليلة القدر في يوم 27 رمضان ام أنها تتغير كل عام؟

2020-05-19T23:36:09+03:00
2020-05-20T01:21:32+03:00
Gaza Timeدوريات
nour ahmed19 مايو 2020

هل ليلة القدر في يوم 27 رمضان ام أنها تتغير كل عام؟ السؤال الذي يتكرر كل عام في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، حيث يتحرى المسلمون في هذه الليلة الفضيلة ويبحثون عنها للاجتهاد في العبادة والاقتراب من الله عز وجل والحصول على بركات الليلة التي كرمها الله ورفع قيمتها وجعلها أفضل من ألف شهر، وأنزل بها القرآن الكريم، وجعلها ليلة السلام والهدوء حتى بداية الفجر.

الله سبحانه وتعالى لم يحدد ليلة معينة لتكون ليلة القدر، حيث اجتهد علماء المسلمين بشكل كبير لتحري هذه الليلة والتعرف عليها من خلال مجموعة من العلامات، وهي: أشعة الشمس صباحًا بدون شعاع أو بريق، الاعتدال في الطقس (ليس باردًا أو حارًا)، شرح صدر المؤمن وشعوره بالرضا، القمر ساطع، الرياح خفيفة، هل ليلة القدر في يوم 27 رمضان ام أنها تتغير كل عام؟

وخلاصة القول رداً على سؤال: هل ليلة 27 رمضان ليلة القدر؟ وقد أجاب بعض العلماء أنه من الممكن حقًا أن تكون هذه الليلة هي ليلة القدر، في حين أشار عدد كبير من العلماء إلى أن هذه الآراء اجتهادية، وأننا يجب أن نسعى جاهدين للعبادة في شهر رمضان الكل مع التركيز على الدعاء والصلاة وعمل الخيرات في آخر أيام الشهر المبارك، مع كل أيامه ولياليه المباركة.

هل ليلة القدر ثابتة أم متغيرة إسلام ويب

ويتمنى كل شخص في العشر ليال من رمضان أن نصادفه ليلة القدر، وثبت أن ليلة القدر تُمنح لمن قامها إيمانًا وإحستابًا سواء عرف ذلك أم لا، لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “مَن قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غُفر له ما تقدم من ذنبه”، ولم يذكر ما إذا كان يعلم أنه أصابها، لذلك لا يشترط أن تكون ثواب ليلة القدر على العامل أن يكون على علم بها على وجه الخصوص، ولكن من قام العشر الأواخر من رمضان كلها نجزم أنه أصاب ليلة القدر.

رابط مختصر
nour ahmed

صحافية فلسطينية منذ 10 اعوام، حاصلة على عدة جوائز في كتابة واعداد التقارير الصحافية، أعمل بشكل حر حالياً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

You cannot copy content of this page