حكم صلاة العيد في البيت بسبب كورونا.. هل يجوز ؟
حكم صلاة العيد في البيت بسبب كورونا.. هل يجوز ؟

حكم صلاة العيد في البيت بسبب كورونا.. هل يجوز ؟

2020-05-19T16:35:04+03:00
2020-05-20T01:22:34+03:00
Gaza Timeدوليات
nour ahmed19 مايو 2020

حكم صلاة العيد في البيت بسبب كورونا.. هل يجوز ؟ أكدت الجمعية الفقهية السعودية أنه يجوز أداء صلاة العيد في المنزل دون خطبة، بسبب ظروف جائحة كورونا، والتي أسفرت عن وفاة 307 آلاف و321 شخصًا في العالم، وإصابة أكثر من أربعة ملايين وأعلن 549 ألفًا و100 شخصًا عن إصابة في 196 دولة ومنطقة، منذ ظهور الفيروس في الصين في ديسمبر الماضي.

وقال الأستاذ سعد الخثلان، رئيس مجلس إدارة الجمعية، عبر حسابه الرسمي على تويتر: “في الظروف الحالية، تبدأ صلاة العيد في البيوت بدون خطبة، كما ورد عن أنس، رحمه الله”، مضيفًا  “تُصلى ركعتان على صفتها (سبع تكبيرات في الأولى- بما فيها تكبيرة الإحرام- وست تكبيرات في الثانية – بما فيها تكبيرة الانتقال”، كما أكدت المملكة العربية السعودية حظر التجول التام خلال أيام العيد.

حكم صلاة العيد في البيت بسبب كورونا.. هل يجوز ؟

من جهته، أصدر هيئة كبار العلماء يوم الأحد، برئاسة الإمام أحمد الطيب شيخ الأزهر، بيانًا للمسلمين حول العالم بشأن الأحكام المتعلقة بصلاة العيد، في ظل استمرار تفشي فيروس كورونا الجديد، حيث أكد أنه يجوز أداء صلاة عيد الفطر المبارك في البيوت كما كانت تصلى في المساجد والساحات، مشيرًا إلى أنه “يجوز للرجل أن يصلي لها جماعة مع أهل بيته، ويجوز للمسلم أن يؤديها بمفردها”.

وذكرت الهيئة أن الخطبة ليست مطلوبة لصلاة العيد، فإذا صلى الرجل على أهله فإنه يقتصر على الصلاة بدون الخطبة، مؤكدة أن وقت صلاة العيد هو وقت صلاة الضحى الذي يبدأ من بعد شروق الشمس بثلاث ساعات ويمتد حتى آذان الظهر بحلول الساعة الثالثة، فإذا دخل وقت الظهر فلا تصلي لأنه بعد فوات الأوان، كما دعت إلى “التضرع لله في هذه الأيام المباركة بالصلاة والدعاء لرفع ما حدث للإنسانية من بلاء”.

رابط مختصر
nour ahmed

صحافية فلسطينية منذ 10 اعوام، حاصلة على عدة جوائز في كتابة واعداد التقارير الصحافية، أعمل بشكل حر حالياً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

You cannot copy content of this page