الجزء الخامس والعشرون 25 من القران الكريم مكتوب بخط كبير
الجزء الخامس والعشرون 25 من القران الكريم مكتوب بخط كبير

الجزء الخامس والعشرون 25 من القران الكريم مكتوب بخط كبير

دوريات
nour ahmed18 مايو 2020

الجزء الخامس والعشرون 25 من القران الكريم مكتوب بخط كبير حيث يتألف هذا الجزء من سور الشورى والزّخرف والدّخان والجاثية، ويبدأ الشطر الأول بسورة الشورى، في هذه السورة حملة على المشركين وإفحام لهم في سياق مواقف ومشاهد حجاجية وجدلية، وتقرير لوحدة المنبع والمبادئ بين الدعوة المحمدية ودعوة الأنبياء السابقين وتعليل اختلاف أهل الكتاب.

للوصول إلى الجزء برابط مباشر اضغط هنا

وعزوه إلى البغي والهوى ونفي كونه من أصل طبيعة الدعوة الربانية وتثبيت للنبي صلى الله عليه وسلم في دعوته وموقفه، وتنويه بأخلاق المؤمنين وتوجيههم إلى خير سبل الحق والعدل والكرامة والقوة، وتنويه بمصيرهم ومصير الكافرين ولفت نظر إلى بعض مشاهد قدرة الله وعظمته وشمول حكمته ومشيئته، وبيان لطرق اتصال الله بأنبيائه.

الجزء الخامس والعشرون 25 من القران الكريم مكتوب بخط كبير

الشطر الثاني: سورة الزخرف في هذه السورة حملة على المشركين بسبب عقيدتهم بأن الملائكة بنات الله وتمسكهم الأعمى بتقاليد الآباء واستكبارهم عن الاستجابة للنبي صلّى الله عليه وسلّم لأنه لم يكن من العظماء “بنظرهم”، وحكاية اعترافهم بأن الله خالق السموات والأرض وخالقهم أيضًا، وفصول من المناظرة بينهم وبين النبي صلّى الله عليه وسلم حول عقائدهم.

وتذكير إبراهيم وموقفه من قومه، بموسى ورسالته لفرعون، وعيسى ورسالته، وتقرير المسؤولية قوم النبي صلّى الله عليه وسلم عن القرآن ورسالته، وتطمين للنبي وتسليته، وتنويه بعظمة الله وشمول ربوبيته، ووصف رائع لمصائر المتقين والمجرمين في الآخرة.

تفسير الجزء الخامس والعشرون من القران الكريم

الشطر الثالث: سورة الدخان في هذه السورة تنويه ليلة نزول الوحي بالقرآن ورسالة النبي صلى الله عليه وسلم للناس، وتوكيد بصدق ذلك وتنديد بالكفار على إصرارهم على الكفر والعناد وإنذار لهم، وتذكير بما كان من موقف فرعون وقومه من رسالة موسى وما كان من إغراقهم ونجاة بني إسرائيل ونعمة الله عليهم بسبب استجابتهم للدعوة، وحكاية لما كان يقوله الكفار في صدد إنكار البعث وتسفيه لقولهم وتوكيد حكمة الله وعدله في خلق الكون ومجيء يوم القيامة وبيان مصير الكفار والمتقين فيه.

الشطر الرابع: سورة الجاثية في هذه السورة صور عن مواقف وأقوال الكفار وعنادهم وتعصبهم الأعمى ضد الدعوة النبوية والبعث والحساب، وحملة شديدة عليهم وإنذار بالخزي والعذاب الأبدي وتطمين للنبي صلى الله عليه وسلم والمسلمين وتثبيت لهم ودعوتهم إلى التسامح، وتذكير بحالة بني إسرائيل وتعداد ما لله على الناس من فضائل وما في بعض مشاهد الكون من دلائل على عظمة الله وربوبيته الشاملة.

رابط مختصر
nour ahmed

صحافية فلسطينية منذ 10 اعوام، حاصلة على عدة جوائز في كتابة واعداد التقارير الصحافية، أعمل بشكل حر حالياً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

You cannot copy content of this page