تحميل كتاب عظائم الدهور لابي علي الدبيزي pdf كامل برابط مباشر
تحميل كتاب عظائم الدهور لابي علي الدبيزي pdf كامل برابط مباشر

تحميل كتاب عظائم الدهور لابي علي الدبيزي pdf كامل برابط مباشر

2020-03-19T13:48:49+03:00
2020-04-03T00:37:06+03:00
بانوراما
nour ahmed19 مارس 2020

تحميل كتاب عظائم الدهور لابي علي الدبيزي pdf كامل برابط مباشر حيث ورد في الكتاب: “عندما تحين العشرون قرونً وقرون وقرون يجتاح الدنيا كورون فيميت كبارهم ويستحيي صغارهم يخشاه الأقوياء ولا يتعافى منه الضعفاء يفتك بساكني القصور ولا يسلم منه ولاة الأمور يتطاير بينهم كالكرات ويلتهم الحلقوم والرئات”.

لتحميل الكتاب pdf اضغط هنا

ومما ورد في كتاب عظائم الدهور أيضًا وفقًا لرواد السوشيال ميديا: “لا تنفع معه حجامه ويفترس من أماط لثامَه يصيب السفن ومن فيها وتخلو السحب من راكبيها تتوقف فيه المصانع ولا يجدون له من رادع مبدؤه من خفاش الصين وتستقبله الروم بالأنين وتخلو الشوارع من روادها وتستعين الاقوام بأجنادها يضج منه روم الطليان ولا يشعر من جاورهم بأمان”.

وبدأ البحث عبر منصات التواصل الاجتماعي عن تحميل كتاب عظائم الدهور لابي علي الدبيزي pdf كامل برابط مباشر حيث أثار ما ورد في الكتاب ضجة واسعة خلال الساعات القليلة الماضية وسط نشطاء ومدوني التغريدات عبر موقع تويتر وباقي الحسابات الاجتماعية.

تحميل كتاب اخبار الزمان pdf للمؤلف ابراهيم بن سالوقيه

وضجت محركات البحث عبر جوجل عن كتاب عظائم الدهور للكاتب أبو على الدبيزي وسط حالة من الذعر الشديد التي سيطرت على الكثيرين حول العالم، خاصة بعد انتشار عدد من الأقوال التي يقترحها الكتاب نهاية العالم خلال شهر مارس 2020.

قام رواد الموقع بتحليل هذه الكلمات، وربطها بالأحداث المتتالية التي يمر بها العالم منذ بداية هذا العام 2020، خاصة مع تفشي فيروس كورونا كوباء عالمي، ولكن يبدو أن هذه النبوءة ليست سوى أسطورة اخترعها باحثون يتطلعون إلى إثارة الذعر ونشر الشائعات.

من هو أبو علي الدبيزي مؤلف كتاب عظائم الدهور

أبو علي الدبيزي ويكيبيديا أثناء البحث عن رجل في التاريخ يدعى أبو علي الدبيزى اتضح أنه لا يوجد شخص بهذا الاسم في التاريخ ولديه مؤلفات أو كتب واضحة حتى الآن ووفقًا لما تم نشره حتى كتابة هذه السطور فهو كاتب ومؤلف عدة كتب وتوفي عام 565 هجري.

رابط مختصر
nour ahmed

صحافية فلسطينية منذ 10 اعوام، حاصلة على عدة جوائز في كتابة واعداد التقارير الصحافية، أعمل بشكل حر حالياً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

You cannot copy content of this page