شاهد: عبد اللطيف الصراف زوج فوز الفهد يشعل مواقع التواصل
شاهد: عبد اللطيف الصراف زوج فوز الفهد يشعل مواقع التواصل

شاهد: عبد اللطيف الصراف زوج فوز الفهد يشعل مواقع التواصل

2020-03-18T15:01:39+03:00
2020-03-18T15:02:20+03:00
نادي الفيديو
nour ahmed18 مارس 2020

أشعل عبد اللطيف الصراف زوج فوز الفهد مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات القليلة الماضية وذلك عقب إعلان الفاشينيستا الكويتية زواجها دون الكشف عن هويته واكتفت بنشر مقاطع فيديو تظهر يده فقط خلال مراسم إعلان زواجها التي سيتم الاحتفال به في الأيام القادمة.

كشف متابعون وحسابات على منصات السوشيال ميديا معلومات عن الزوج الغامض، حيث ذكرت مصادر متعددة أنه رجل الأعمال الكويتي الأثري عبد اللطيف أحمد عبد اللطيف الصراف، ابن عائلة كويتية ثرية، كما أنه حفيد الملياردير الكويتي عبد اللطيف الصراف.

كشفت روايات عديدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن عبد اللطيف أحمد عبد اللطيف الصراف أصغر من فوز الفهد بثماني سنوات، وأفادت أن والدته لم توافق على زواجه الفاشينيستا فوز.

وعبد اللطيف أحمد عبد اللطيف الصراف، على عكس زوجته، يعتبر شخصية غير إعلامية، ولا توجد صور كثيرة له على الإنترنت، لكنه سيدخل عالم الأضواء بعد زواجه من الفاشينيستا الكويتية الشهيرة.

لم تكشف الفاشينيستا الكويتية رسمياً عن هوية زوجها، لكن مكبرات نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي كشفوا أن الزوج هو رجل الأعمال الكويتي الثري عبد اللطيف أحمد عبد اللطيف الصراف، حفيد الملياردير الكويتي عبد اللطيف الصراف.

عبد اللطيف الصراف زوج فوز الفهد يشعل مواقع التواصل

وتناقل النشطاء صورة لبطاقة دعوة الزفاف التي تحمل اسم العريس تحت اسم الفهد، في حين كشف آخرون أن زوجها كان أصغر منها بـ 8 سنوات، وتم تداول بعض الحسابات عبر وسائل التواصل الاجتماعي على صورة له.

ظهرت فوز الفهد في فستان زفاف أبيض بسيط وأنيق حيث أظهر جمالها في صورة عبر حسابها على موقع للتواصل الاجتماعي، موجهة رسالة إلى معجبيها قائلة إنها ستبدأ صفحة جديدة معهم، مشيرة إلى أن الحفل سيقتصر على أقرب الأقارب، لكنها وعدت بتصوير حفل زفافها ومشاركة جمهورها بفرحها.

رابط مختصر
nour ahmed

صحافية فلسطينية منذ 10 اعوام، حاصلة على عدة جوائز في كتابة واعداد التقارير الصحافية، أعمل بشكل حر حالياً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

You cannot copy content of this page