شاهد: زوجة قصي خولي الحقيقية توجه له تهديدا
شاهد: زوجة قصي خولي الحقيقية توجه له تهديدا

شاهد: زوجة قصي خولي الحقيقية توجه له تهديدا

2020-02-20T17:19:08+03:00
2020-02-21T21:39:31+03:00
منوعات
nour ahmed20 فبراير 2020

أظهر مقطع فيديو انتشر عبر منصات السوشيال ميديا زوجة قصي خولي الحقيقية توجه له تهديدا، حيث أثار الفيديو ضجة واسعة وسط النشطاء وجمهور الفنان السوري قصي خولي.

ونشرت شابة تونسية تدعى مديحة الحمداني مقطع فيديو على حسابها على إنستغرام، مدعية أنها زوجة قصي خولي الحقيقية وبدا أنها تنهار من البكاء وتتحدث عن الوضع الصعب الذي تعيشه مع ابنها بسبب زوجها، كما هددته بالكشف عن العديد من الحقائق للجمهور.

وظهرت الحمداني في الفيديو، متحدثة باللهجة التونسية، قائلة: إن قصي الخولي ليس أبًا مثاليًا ولا يهتم بابنه، كما ذكر في برنامج “غدا أجمل”، الذي تم عرضه خلال الفترة السايقة على قناة “MBC”.

كما أشارت إلى أنها شاهدت مقابلة قصي الخولي حول والتي قال فيها عن ابنه أنه “استحم” مرتين خلال اليوم، مضيفة أنها لم تلومه في الوقت نفسه، لأنه ممثل وهذا هو عمله، فمن الطبيعي أيضًا أن يمثل دور الأب غير الموجود على الأرض.

تحدثت الشابة التونسية أيضًا عن معاناتها بسبب قصي، قائلة إنها تعيش في ظل القمع والظلم بسبب زوجها، لأنها لا تستطيع أن تقدم أبسط حقوق أو استقرار ابنها، وعلى الرغم من أنها تتعرض لحملة تشوه والإهانة حتى انهارت كذلك بعد رؤية الفنان يتحدث في برنامج تلفزيوني عن ابنه.

زوجة قصي خولي الحقيقية توجه له تهديدا

في ختام الفيديو، هددت الحمداني الممثلة السورية قصي الخولي بالكشف عن كل الحقائق أمام الجمهور إذا عاد إلى الكذب مرة أخرى، قائلة إنها ستنشر فيديو على مواقع التواصل لإعلام الجميع حول سلوك الخولي تجاهها وابنها، واختتم كلامها بأنها صامتة بما فيه الكفاية.

أعلن الخولي في وقت سابق، أنه استقبل أول طفل له على الرغم من أنه لم يعلن عن زواجه من قبل، حيث نشر الخولي صورة ليد فتى صغير على يده معلناً استقبال المولود الجديد “العميد جونيور” وكتب من خلال منصاته على الشبكات الاجتماعية أنه أصبح لديه ولد أخ وصديق كان يتمناه طوال حياته.

كلمات دليلية
رابط مختصر
nour ahmed

صحافية فلسطينية منذ 10 اعوام، حاصلة على عدة جوائز في كتابة واعداد التقارير الصحافية، أعمل بشكل حر حالياً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

You cannot copy content of this page