سبب وفاة رتاج الاغا المذيعة في قناة النيل الأزرق
سبب وفاة رتاج الاغا المذيعة في قناة النيل الأزرق

سبب وفاة رتاج الاغا المذيعة في قناة النيل الأزرق

2020-02-19T12:34:03+02:00
2020-02-19T18:14:35+02:00
Gaza Timeبانوراما
nour ahmed19 فبراير 2020

أعلنت مصادر طبية سبب وفاة رتاج الاغا المذيعة في قناة النيل الأزرق السوادنية، والتي توفيت اليوم الأربعاء 19 فبراير 2020 في مستشفى سوداني إثر هبوط حاد في الدورة الدموية أودى بحياتها.

ونعى إعلاميون بارزون على منصات مواقع السوشيال الاجتماعي المذيعة الراحلة رتاج الاغا وعددوا محاسنها وقاموا بوضع صورة الفقيدة على حساباتهم الشخصية، حيث كتب أحدهم: في ذمة الله الزميلة الاعلامية والمذيعة بقناة النيل الازرق رتاج الاغا نسأل الله لها الرحمه والمغفرة وان يسكنها فسيح جناته”.

وكتب الصحافي مناضل عبدالله في تغريدة عبر تويتر: “الزميلة رتاج الاغا في ذمة الله تعازينا لأسرتها وللزملاء في قناة النيل الأزرق اللهم اسكنها فسيح جناتك مع الصديقين والشهداء لها الرحمة والمغفرة”.

وكتب الصحافي السوداني عطية عبد الكريم: “ان العين لتدمع والقلب ليحزن.. ولا نقول الا مايرضي الله.. انا لله وانا اليه راجعون ولاحول ولاقوة الا بالله.. وفاة الاعلامية رتاج الاغا”.

من جهته، كتب انور عباس علي، “لله ما اخذ وله ما اعطي وكل شيء عنده بأجل مسمي  ان لله وان الية راجعون تغمد الله روحها بواسع رحمته ومغفرته رتاج الاغا في ذمة الله”.

وأكد إعلاميون ومصادر طبية بأن سبب وفاة رتاج الاغا المذيعة في قناة النيل الأزرق هو هبوط حاد في الدورة الدموية، حيث نشرت قناة النيل الأزرق عبر صفحتها على الفيسبوك منشورًا قالت فيه:

“انتقلت الى رحمة مولاها، الزميلة بقناة النيل الازرق رتاج الأغا، إنا لله وإنا إليه راجعون، نعزي أسرتها الصغيرة والكبيرة وأسرة قناة النيل الازرق وجماهير الشعب السوداني، ونسأل الله لها الرحمة والمغفرة وأن يلهم أهلها وذويها الصبر والسلوان”.

تجدر الإشارة إلى أن المذيعة السودانية رتاج الاغا، الذي أطلق عليه البعض اسم “سندريلا الإعلام”، احتفلت بزواجها في مارس من العام الماضي، أي قبل وفاتها بعام.

رابط مختصر
nour ahmed

صحافية فلسطينية منذ 10 اعوام، حاصلة على عدة جوائز في كتابة واعداد التقارير الصحافية، أعمل بشكل حر حالياً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

You cannot copy content of this page