“جحش الرياضيات” لقب يلاحق نجل بشار الاسد.. ما القصة؟
"جحش الرياضيات" لقب يلاحق نجل بشار الاسد.. ما القصة؟

“جحش الرياضيات” لقب يلاحق نجل بشار الاسد.. ما القصة؟

بانوراما
nour ahmed13 فبراير 2020

“جحش الرياضيات” لقب يلاحق نجل بشار الاسد.. ما القصة؟ قام فنان تشكيلي سوري بنشر مجموعة من الصور التي تجمع “مخول” مع “حافظ بشار الأسد” خلال زيارة الأخير لمتحف دمشق التعليمي والحديقة التبادلية للكتاب، مكتبة دمشق التعليمية ومعرض الفن الحديث في العاصمة السورية دمشق.

وكتب “مخول” على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، واصفًا اللقاء: “اليوم كان جميلًا للغاية بالنسبة لنا، لأن شابًا جميلًا ولطيفًا ومتواضعًا زارنا، إنه حافظ بشار الأسد”، مضيفًا “لقد زار متحف دمشق التربوي، ومكتبة دمشق التربوية، ومنصة دمشق التربوية، والحديقة التبادلية للكتاب، وقاعة الفن الحديث”.

في وصفه، يضيف “مخول” لقائه مع “حافظ بشار الأسد” بقوله: “دخل كمواطن عادي لوحده دون علمنا مسبقاً، كل الحب والشكر والاحترام له وإلى كل الشرفاء في هذا الوطن من فريق العمل في وزارة التربية، تعيش سوريا”.

“جحش الرياضيات” لقب يلاحق نجل بشار الاسد.. ما القصة؟

جدير بالذكر أن “حافظ بشار الأسد” ظهر في شهر أكتوبر من العام الماضي في مدينة دمشق القديمة، حيث تجمع عدد من السكان والمقيمين حوله والتقطوا صورًا تذكارية معه، وانتشرت الصور على الشبكات الاجتماعية في الدولة.

46463285 585945738511148 381916944455958528 n - غزة تايم - Gaza Time

كما سبق أن رفع أحد مقاطع الفيديو التي انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، ويظهر “حافظ بشار الأسد”، بينما ينتظر دوره لاستخراج بطاقة التسجيل من إدارة الأحوال الشخصية للتسجيل في الجامعة، حيث أثارت عاصفة من الجدل حول مدى مصداقيته.

في عام 2017، احتل حافظ بشار الأسد المركز الأخير بين زملائه السوريين في الأولمبياد الدولي للرياضيات الذي أقيم في رومانيا، وحصل على 486 من أصل 615 مشاركًا دوليًا، ليفوز بنصيب واسع من السخرية على وسائل التواصل الاجتماعي.

“جحش الرياضيات” لقب يلاحق نجل بشار الاسد.. ما القصة؟

في نسخة 2016 من المسابقة نفسها التي جرت في ريو دي جانيرو بالبرازيل، احتل “حافظ بشار الأسد” المرتبة المنخفضة جدًا بنسبة 528 من أصل 615 ، والتي كانت في ذلك الوقت تستهزئ بالسخرية من وسائل الإعلام الاجتماعية الموالية والمعارضة.

ومع ذلك، أحرز “حافظ بشار الأسد” تقدماً ضئيلاً في الألعاب الأولمبية الرومانية، حيث تم فصله عن طريق 79 مكاناً من القائمة الأخيرة، في حين كان 87 مكاناً من المرتبة الأخيرة في أولمبياد ريو دي جانيرو.

رابط مختصر
nour ahmed

صحافية فلسطينية منذ 10 اعوام، حاصلة على عدة جوائز في كتابة واعداد التقارير الصحافية، أعمل بشكل حر حالياً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

You cannot copy content of this page