هل يؤدي فقدان حاسة الشم للموت؟
هل يؤدي فقدان حاسة الشم للموت؟

هل يؤدي فقدان حاسة الشم للموت؟

2020-01-23T11:27:47+02:00
2020-01-30T22:10:14+02:00
أخبار الساعةصحة
nour ahmed23 يناير 2020

وجد الباحثون أن الأشخاص الذين يفقدون حاسة الشم لديهم معرضون لخطر الموت، حيث استجوب العلماء 71 شخصًا عاشوا دون الشعور بالرائحة، وهي حالة تعرف باسم “Anosmia” للتعرف على تجاربهم.

وفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، قال العلماء إن الأشخاص الذين لا يستطيعون الشم يواجهون أخطار عدم القدرة على شم رائحة الغاز أو التدخين أو الطعام الفاسد.

يشار إلى أن “Anosmia” شائع للغاية ويعتقد أنه يؤثر على ما يقرب من 5% من سكان المملكة المتحدة، أو حوالي 3.25 مليون شخص.

هناك العديد من الأسباب التي تسبب فقدان حاسة الشم، بما في ذلك الالتهابات مثل التهاب الجيوب الأنفية وأمراض مثل مرض الزهايمر وشلل الرعاش والتصلب المتعدد.

أعرب مؤلف الدراسة الجديدة  البروفيسور Carl Velpot من جامعة إيست أنجليا في بريطانيا، عن أمله في أن يدفع البحث الأطباء إلى أخذ هذه القضية على محمل الجد.

عمل Velpot وزملاؤه مع المرضى الذين تتراوح أعمارهم بين 31 و80 عامًا والذين عولجوا في عيادة التذوق والشم في مستشفى جامعة جيمس باغيت في نورفولك.

يقلل فقدان حاسة الشم من الشعور بالتذوق ويمكن أن يتسبب في تذوق الطعام للناس بطريقة مختلفة أو لا يتذوقون على الإطلاق.

أشار بعض المشاركين إلى أنهم لم يعودوا يتمتعون بالأكل الذي تسبب في فقدان الوزن، في حين شعر آخرون بعدم نجاحهم لأنهم لم يتمكنوا من معرفة متى يجب تغيير الحفاض لأطفالهم.

عانى الكثيرون أيضًا من الاكتئاب لأنهم لم يعودوا قادرين على شم الرائحة الطازجة للعشب أو أحبائهم، حتى قالت واحدة من النساء أن الوضع أنهى زواجها.

وأضاف البروفيسور فيلبوت إن اختفاء الروائح المرتبطة بالذكريات السعيدة كان أيضًا مشكلة، لأن الرائحة توفر رابطًا لـ “الأشخاص والأماكن والتجارب العاطفية” التي لا وجود لها في الأشخاص الذين يعانون من فقدان الرائحة.

رابط مختصر
nour ahmed

صحافية فلسطينية منذ 10 اعوام، حاصلة على عدة جوائز في كتابة واعداد التقارير الصحافية، أعمل بشكل حر حالياً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

You cannot copy content of this page