العراق: الاعلان عن اسماء وزراء حكومة مصطفى الكاظمي
العراق: الاعلان عن اسماء وزراء حكومة مصطفى الكاظمي

العراق: الاعلان عن اسماء وزراء حكومة مصطفى الكاظمي

2020-05-07T16:22:22+03:00
2020-05-08T01:27:18+03:00
أخبار الساعةدوليات
nour ahmed7 مايو 2020

الاعلان عن اسماء وزراء حكومة مصطفى الكاظمي حيث أعطى البرلمان العراقي الثقة لحكومة رئيس الوزراء المكلف الكاظمي، منهيًا شهورًا من الجمود، وشارك في التصويت 255 عضوًا من أعضاء المجلس البالغ عددهم 329 عضوًا.

اسماء وزراء حكومة مصطفى الكاظمي

  • وزير الدفاع – جمعة عناد
  • وزير الداخلية – عثمان الغانمي (رئيس أركان الجيش السابق)
  • وزير المالية – علي عبد الأمير علاوي
  • وزير التخطيط – خالد نجم بَتّال
  • وزير الصحة – حسن محمد عباس
  • وزير الإسكان والإعمار – نازلين محمد
  • وزير الكهرباء – ماجد مهدي علي
  • وزير التعليم – نبيل كاظم عبد الصاحب
  • وزير التجارة – نوار نصيف جاسم (لم ينل موافقة المجلس)
  • وزير النقل – ناصر حسين بندر حمد
  • وزير الشباب والرياضة – عدنان دِرجال (لاعب المنتخب الوطني السابق لكرة القدم)
  • وزير الثقافة – هشام صالح داود (لم ينل موافقة المجلس)
  • وزير الاتصالات – أركان شهاب أحمد
  • وزير الزراعة – إسماعيل عبد الرضا (لم ينل موافقة المجلس)
  • وزير العمل – عادل حاشوش
  • وزير الهجرة والمهجرين – ثناء حكمت ناصر (لم ينل موافقة المجلس)
  • وزير الموارد المائية – مهدي رشيد مهدي جاسم
  • وزير التربية – علي حميد مِخلف
  • وزير الخارجية – (تأجيل التصويت)
  • وزير النفط (تأجيل التصويت)
  • وزير العدل – عبد الرحمن مصطفى (لم ينل موافقة المجلس)

وكان من المقرر أن يبدأ التصويت الساعة 9 مساء بالتوقيت المحلي، لكنها بدأت بعد منتصف الليل، بعد إجراء تعديلات في اللحظات الأخيرة لإرضاء الأحزاب السياسية، في حين رفض مجلس النواب مرشحي الكاظمي لوزارات التجارة والعدل والزراعة والهجرة، ولم تصوت وزارات النفط والخارجية الحساسة، وأرجأ التصويت عليهم لجلسة لاحقة.

والكاظمي هو الشخص الثالث المكلف بتشكيل الحكومة منذ استقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي في نوفمبر، وهو أول رئيس وزراء يستقيل قبل نهاية فترة ولايته منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق عام 2003، حيث استقال عبد المهدي بعد مظاهرات حاشدة تطالب بخلق فرص العمل وإقصاء النخبة الحاكمة في البلاد.

واتهم المتظاهرون النخبة الحاكمة التي تولت زمام السلطة في البلاد بعد الإطاحة بالرئيس السابق صدام حسين بالفساد الذي أدى إلى فشل العراق وتعثر الاقتصاد.

وقال الكاظمي للمشرعين “جاءت هذه الحكومة استجابة لأزمة اجتماعية واقتصادية وسياسية لتكون حكومة حل وليست حكومة أزمة”، مضيفًا “لقد تشرفت بتكليفي بتشكيل حكومة لفترة انتقالية تحيط بها أزمات تعيد إنتاج نفسها وتتراكم سلبًا منذ الإطاحة بالنظام الاستبدادي عام 2003”.

وتعهد بضمان حرية حكومته في التعبير، وحماية المتظاهرين السلميين، ومقاضاة المتورطين في قتل العراقيين، والسعي لتخفيف معاناة المواطنين، ومعالجة الفساد، كما ذكر رئيس الوزراء أن إحدى أولويات حكومته هي إجراء انتخابات مبكرة استجابة “لمطالب الشعب الحقيقية”.

يواجه العراق مخاطر الانجرار إلى الصراع بين الولايات المتحدة وطهران، في الوقت الذي يصعد فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خطابه ضد طهران، بالإضافة إلى ذلك ، تواجه حكومة الكاظمي أيضًا عددًا من التحديات، بما في ذلك أزمة اقتصادية تفاقمت بسبب الانخفاض الكبير في أسعار النفط وتفشي وباء كورونا.

رابط مختصر
nour ahmed

صحافية فلسطينية منذ 10 اعوام، حاصلة على عدة جوائز في كتابة واعداد التقارير الصحافية، أعمل بشكل حر حالياً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

You cannot copy content of this page