شاومينج: تسريب امتحان جغرافيا للصف الاول الثانوي الترم الاول
شاومينج: تسريب امتحان جغرافيا للصف الاول الثانوي الترم الاول

شاومينج: تسريب امتحان جغرافيا للصف الاول الثانوي الترم الاول

2020-01-15T13:29:47+03:00
2020-01-15T13:31:29+03:00
بانوراما
nour ahmed15 يناير 2020

خلال الساعات القليلة الماضية، كان هناك حديث متزايد حول تسريب امتحان جغرافيا للصف الاول الثانوي الترم الاول 2019-2020، حيث تناقل ناشطون من مواقع التواصل الاجتماعي في مصر الأخبار المزعومة من قبل شاومينج بيغشش ثانوية عامة والتي تسبب الجدل وسط الطلاب.

للاطلاع على تسريب امتحان جغرافيا للصف الاول الثانوي الترم الاول اضغط هنا

وفوجئ طلاب الصف الاول الثانوي الترم الاول بتسريب امتحان جغرافيا من خلال ظهور بعض الصفحات الإلكترونية على موقع “Facebook” التي تؤكد تسرب الامتحان، قبل أن يدخل الطلاب اللجان.

زعمت صفحة شاومينج بيغشش ثانوية عامة الجديدة 2020 أن اختبار الجغرافيا قد تم تسريبه لجميع الطلاب عند الفجر اليوم، في مجموعتها السرية على WhatsApp.

 وبعد ذلك، يرفع صباح الامتحان على صفحته الرسمية على Facebook، و جاء الهدف من تسرب الامتحان في ذلك الوقت، أن الوزارة غير قادرة على تغيير أو استبدال الامتحان.

يقوم عدد كبير من طلاب الصف الأول الثانوي على مستوى محافظات مصر بإجراء امتحان الجغرافيا يوم الأربعاء الموافق 15 يناير 2020، حيث يصل عدد المتقدمين في موضوع الجغرافيا إلى 580 ألف طالب.

وهناك عدد كبير الطلاب قد تركوا الدراسة وتوجهوا إلى صفحات الاحتيال الإلكترونية، يترقبون الاختبار والتي أكدت صفحة شاومينج على تسربه عبر مجموعتها السرية على WhatsApp.

وبعثت وزارة التعليم برسالة إلى جميع الطلاب والطالبات في الصف الأول الثانوي، بضرورة الدراسة بشكل جيد، وعدم الالتفات حول صفحات الاحتيال المزيفة، والتي هي غير صحيحة على الإطلاق.

 وأكدت أنهم يعملون على تأمين الاختبارات بطريقة صارمة، خاصة بعد ورود تقارير عن تسريبات امتحانات البيولوجيا، ولم تتمكن الصفحات من الغش بتسريب امتحان الجغرافيا.

رابط مختصر
nour ahmed

صحافية فلسطينية منذ 10 اعوام، حاصلة على عدة جوائز في كتابة واعداد التقارير الصحافية، أعمل بشكل حر حالياً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.