رسميًا: أصالة تؤكد طلاقها من طارق العريان
رسميًا: أصالة تؤكد طلاقها من طارق العريان

رسميًا: أصالة تؤكد طلاقها من طارق العريان

2020-01-06T14:04:27+03:00
2020-01-12T21:08:32+03:00
أخبار الساعةمنوعات
nour ahmed6 يناير 2020

أكدت الممثلة السورية أصالة نصري رسميًا على صفحتها الرسمية على “Instagram” خبر انفصالها عن زوجها المخرج طارق العريان، مصحوبة بتعليق شكرت فيه معجبيها على دعمهم في أزمة عائلتها.

View this post on Instagram

صباح الخير ... بمنتهى الأسف والحزن أُعلن إنفصالي نهائيّاً عنّ والد أبنائي (آدم وعلي ) ، وأتمنّى على الجميع عدم الدّخول في التّفاصيل ، حرصاً على مشاعري الّتي هلكت ومشاعر أولادي ، وأنا كعادتي سأحرص على إتقان مسؤوليتي تجاه أبنائي ، ولنّ يُثنيني همّ على إتمام عملي بالشّكل المُشرّف ، ولطالما قلوبكم الطيّبه معي ودعمكم الّذي أحتاجه جدّاً ، سأبقى دائماً أصاله المُخلصه لعائلتها الكبيرة والصغيرة ، ولعملي كلّ جهدي بأنّ يوازي طموحكم بي ، هذا قدر من ربّ العالمين وأنا أؤمن بالله وبقضائه وقدره #أصاله

A post shared by Assala (@assala_official) on

وكانت العديد من وسائل الإعلام تحدثت عن خبر انفصال الفنانة أصالة نصري عن زوجها طارق العريان بسبب “علاقة غرامية” مزعومة بفنانة سورية.

في منتصف الشهر الماضي، قامت وسائل التواصل الاجتماعي بنشر مقطع فيديو للفنانة السورية، حيث قامت بأداء أغنية “عقوبة” بحفلتها في المملكة العربية السعودية.

خلال أداء أصالة للأغنية، كررت مقطعًا منه عدة مرات، قائلة: “ولو طال الأسف ما راح أسامح “، وقام المتابعين بتعميمه على نطاق واسع، مع الأخذ في الاعتبار تكراره للمقطع بطريقة معبرة أشارت إلى اعتزازها وأنها لن تغفر ما حدث لها.

في تصريحات لموقع إعلامي، عن سبب منعها من الحديث عن خبر طلاقها من زوجها طارق العريان، قالت أصالة إنه من المستحيل قبول أي إساءة لأي فرد من أفراد أسرتها حتى لو كان الأمر لا يتجاوز مجرد شعور بسيط.

 “أي شي يخصني أنا، سواء شعور أو إحساس، وما بيطال أي حدا من الأطراف اللي راح أقولهن زوجي أولادي والدتي أخواتي أو رفقاتي، طالما هو شعور خاص فيني، أنا بحس بأمانة إني أقوله”.

رابط مختصر
nour ahmed

صحافية فلسطينية منذ 10 اعوام، حاصلة على عدة جوائز في كتابة واعداد التقارير الصحافية، أعمل بشكل حر حالياً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.