غاز يشكل 75% من كتلة الشمس – ما هو ؟
الغاز الذي يشكل 75 من كتلة الشمس

غاز يشكل 75% من كتلة الشمس – ما هو ؟

بانوراما
nour ahmed15 ديسمبر 2019

سأل العديد من زوار مواقع الإنترنت عن الغاز الذي يشكل 75% من كتلة الشمس، وتراوحت الإجابة بين النيتروجين والأكسجين والهيدروجين أو الكالسيوم.

وفقًا لموقع SpaceKids، تتكون الشمس من عناصر الهيدروجين (H) والهيليوم (He).

حيث تتكون كتلة الشمس من 75% هيدروجين و25% هيليوم بالكتلة، فيما تشكل المعادن المختلفة أقل من 0.1 في المئة.

الشمس عبارة عن كرة ضخمة متوهجة من الغاز الساخن، وتشرق لأنها تحول الهيدروجين إلى هيليوم عبر عملية الاندماج النووي في قلبه شديد الحرارة.

الشمس نجمة، تمامًا مثل النجوم الأخرى التي نراها في الليل.

الفرق هو المسافة – النجوم الأخرى التي نراها تبعد سنوات ضوئية، بينما تبعد شمسنا حوالي 8 دقائق ضوئية فقط – عدة آلاف من المرات.

رسمياً، تصنف الشمس كنجمة من النوع G2، بناءً على درجة حرارتها وأطوال موجاتها أو طيفها الذي ينبعث منها.

هناك الكثير من G2s هناك، وشمس الأرض هي مجرد واحدة من مليارات النجوم التي تدور حول مركز مجرتنا، مكونة من نفس المادة والمكونات.

تتكون الشمس من الغاز لا يوجد لديه سطح صلب، ومع ذلك لا يزال لديه بنية محددة.

حيث تظهر المناطق الهيكلية الرئيسية الثلاثة للشمس في النصف العلوي من الشكل وهي تشمل:

  • الأساسية: مركز الشمس، الذي يمثل 25 في المئة من نصف قطرها.
  • المنطقة الإشعاعية: القسم الذي يحيط بالنواة مباشرةً، ويشكل 45 في المائة من نصف قطرها.
  • منطقة الحمل الحراري: الحلقة الخارجية من الشمس، والتي تضم 30 بالمائة من نصف قطرها.

فوق سطح الشمس يوجد غلافه الجوي، والذي يتكون من ثلاثة أجزاء، يظهر في النصف السفلي.

  • Photosphere: الجزء الأعمق من جو الشمس والجزء الوحيد الذي يمكننا رؤيته.
  • Chromosphere: المنطقة الواقعة بين الغلاف الضوئي والهالة أكثر سخونة من الفوتوسفير.
  • Corona: الطبقة الخارجية الحارة للغاية، وتمتد إلى الخارج عدة ملايين من الأميال من الكروموسفير.
رابط مختصر
nour ahmed

صحافية فلسطينية منذ 10 اعوام، حاصلة على عدة جوائز في كتابة واعداد التقارير الصحافية، أعمل بشكل حر حالياً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.