من هو الشيخ فوزى السعيد الذي توفي في مصر
الشيخ فوزى السعيد

من هو الشيخ فوزى السعيد الذي توفي في مصر

بانوراما
nour ahmed8 ديسمبر 2019

أعلنت مصادر إعلامية، وفاة الشيخ فوزي السعيد، يوم الأحد 8 ديسمبر 2019، بعد تدهور حالته الصحية عن عمر يناهز سبعين عامًا.

وأكدت صفحة الشيخ فوزي السعيد على الفيس بوك صحة الخبر، مشيرة إلى أنه نُقل فجر اليوم إلى المستشفى بسبب تدهور حالته الصحية.

تفاعل المغردون ونشطاء التواصل الاجتماعي مع خبر وفاة الشيخ فوزي السعيد، والذي يعتبر أحد أبرز شيوخ السلفية في مصر، كما كان أيضًا مؤسس وخطيب سابق لمسجد “التوحيد” الشهير في شارع رمسيس وسط القاهرة.

وعلق الداعية السلفي سامح عبد الحميد حمودة على وفاة الشيخ فوزي السعيد الداعية السلفي الذي كان حليفًا لجماعة الإخوان، حيث قال: “كنت أتمنى إعلان توبته قبل وفاته، فقد خدعه الشباب، وعلى منصة رابعة أَقسم بالله أن مرسي عاد ولم يعد مرسي، بل مرسي توفي قبل وفاة فوزي السعيد”.

يشار إلى أن الشيخ فوزي السعيد هو أحد أبرز المشاركين في اعتصام رابعة العدوية والنهضة (شرق القاهرة) بعد إقالة الرئيس الراحل محمد مرسي في يوليو 2013.

في يوليو / تموز 2014، قُبض على الشيخ فوزي السعيد، في انتظار قضية مرتبطة بدعمه للتحالف الموالي للرئيس السابق محمد مرسي​​، قبل إطلاق سراحه في عام 2016، ومنعه من التحدث.

في وقت سابق، توفيت ابنة الشيخ فوزي السعيد حينما كانت محتجز داخل السجون المصرية، ويعاني من الفشل الكلوي وتدهور حالته الصحية إلى أن قال الأطباء إنه كان يعيش بربع كلية فقط وخرج من بعدها وظل متأثراً بمرضه، حتى توفي اليوم الأحد.

رابط مختصر
nour ahmed

صحافية فلسطينية منذ 10 اعوام، حاصلة على عدة جوائز في كتابة واعداد التقارير الصحافية، أعمل بشكل حر حالياً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.