شاهد: فيديو ابو التكتك يشعل مواقع التواصل
فضيحة ابو التكتك

شاهد: فيديو ابو التكتك يشعل مواقع التواصل

2019-12-04T16:53:29+02:00
2019-12-09T13:38:09+02:00
بانوراما
nour ahmed4 ديسمبر 2019

تداولت وسائل التواصل الاجتماعي، فيديو اغنية ابو التكتك للفنان العراقي حسام الرسام، وهو مغني عراقي معروف بأغانيه التي يتم توجيهها بشكل عام إلى الشعب العراقي باللهجة العراقية.

يتمتع حسام بصوت جميل كان قادرًا على قراءة القرآن كل يوم سبت في المدرسة، وحصل على أفضل قارئ قرآن في بابل لعدة مرات، كما اعتاد المساهمة في العديد من المناسبات الخاصة التي نظمت في المدرسة.

وفي عام 1995 انتقل إلى بغداد للدراسة في كلية الفنون الجميلة، حيث حقق حلمه من خلال الانضمام إلى قسم الموسيقى.

في بغداد، قابل العديد من الفنانين العراقيين المشهورين الذين كانوا يدرسون العود، فيما اضطر لمغادرة البلاد بسبب تدهور الوضع الأمني في العراق.

ظل الفنان العراقي متنقلًا بين الأردن وسوريا والإمارات العربية المتحدة، والانتقال في تلك البلدان.

ورغم انتشار فضيحة ابو التكتك، تم حصول اغنية النجم العراقي حسام الرسام ، “أبو التكتك” على تقدير ملايين وجهات النظر على وسائل التواصل الاجتماعي منذ إطلاقها حتى الآن.

يستخدم المتظاهرون هذه الوسيلة لنقل جرحى الاحتجاجات، وتزويد المحتجين بالطعام والدواء، بسبب صغر حجمهم وسهولة حركتهم بين تعقيدات الازدحام.

ليس الفنانون العراقيون متعبين من دعم بلادهم، خاصةً أنها تمر بهذه الفترة الصعبة، إن صح التعبير، حيث يسعى بعض النجوم إلى دعم العراق والمتظاهرين عبر دعمهم من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.

فيما يعمل آخرون بجد على إطلاق الأغاني الثورية والوطنية المستوحاة من هذه المناسبة.

من هو صاحب فيديو ابو التكتك:

  • يتمتع الفنان حسام بصوت جميل.
  • انتقل إلى بغداد للدراسة في كلية الفنون الجميلة.
  • حقق حلمه من خلال الانضمام إلى قسم الموسيقى.
  • اعتاد المساهمة في العديد من المناسبات الخاصة التي نظمت في المدرسة.
  • حصلت “أبو التكتك” على تقدير ملايين وجهات النظر على وسائل التواصل الاجتماعي.
  • ظل متنقلًا بين الأردن وسوريا والإمارات العربية المتحدة.
  • له العديد من الأعمال الفنية التي لاقت رواجا واسعا.
  • حققت أغانيه ملايين الاعجابات على مواقع التواصل.
رابط مختصر
nour ahmed

صحافية فلسطينية منذ 10 اعوام، حاصلة على عدة جوائز في كتابة واعداد التقارير الصحافية، أعمل بشكل حر حالياً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.