صور: من هي ديما صادق التي تتهم حزب الله بسرقة هاتفها

صور: من هي ديما صادق التي تتهم حزب الله بسرقة هاتفها

2019-11-25T18:25:26+02:00
2019-11-25T19:07:51+02:00
بانوراما
Rayan25 نوفمبر 2019

أكدت الصحفية اللبنانية ديما صادق، أن أحد أنصار حزب الله سرق هاتفها خلال تغطيتها للاحتجاجات قرب الجسر الدائري في بيروت مساء يوم الأحد.

قام النشطاء بنشر مقطع فيديو يظهر فيه ديما صادق وهي تقول “أخذوا هاتفي، أريد هاتفي” قبل أن تتصل بأحد زملائها هاتفياً وتطلب منه أن يكونوا حذرين عند إرسال أي شيء إلى “الغروب”، حيث بإمكان أعضاء الحزب البحث عن هاتفها.

وسرق شخص يقود دراجة نارية هاتف ديما صادق وهرب إلى جهة مجهولة، أثناء توثيق الإهانات التي عانت منها من بعض المتظاهرين الذين يحتجون على دعمها للاحتجاجات في لبنان.

12019122312374 - غزة تايم - Gaza Time

وأظهر أنصار حزب الله سخرية واسعة من ديما صادق عبر “تويتر”، في حين دعا البعض إلى الكشف عن محتوى المحادثات، الأمر الذي عبر عن خوف ديما صادق من وصولهم إليها.

واعتبر اللبنانيون أن سرقة هاتف ديما صادق لا تعكس الرجولة والنبلاء، وأنها تشكل خرقًا للخصوصية، بغض النظر عن المواقف السياسية المختلفة بين الطرفين.

قال أحد الشبان الذين وقفوا بجوار ديما صادق إن الشخص الذي سرق هاتفها كان يستقل دراجة نارية، فيما قام أنصار حزب الله بضرب المتظاهرين بالقرب من الجسر الدائري بعد دقائق من قيام المتظاهرين بقطعه، ووفقًا للدفاع المدني اللبناني أصيب 10 أشخاص على الأقل ونقلوا إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وتوجهت ديما صادق بالنشرة الإخبارية المسائية شاشة قناة “LBC” إلى المتظاهرين الذين كانوا في الجسر الدائري والانضمام إليهم في سد الطريق، واستمرارًا لسلسلة الإساءة التي تعرض لها عدد كبير من الصحفيين.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.