لجنة الانتخابات إلى غزة مجدداً والرجوب يتحدث عن لقاء الفصائل

لجنة الانتخابات إلى غزة مجدداً والرجوب يتحدث عن لقاء الفصائل

2019-11-09T19:40:10+02:00
2019-11-09T20:51:26+02:00
Gaza Timeأخبار فلسطين
samah hijazi9 نوفمبر 2019

أكدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح اليوم السبت، عدم وجود إمكانية لعقد أي لقاء مع الفصائل بشأن الانتخابات قبل إصدار مرسوم رئاسي يُحدد موعد الانتخابات.

وقال أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب، إن اللقاء مع الفصائل سيعقد بعد تحديد موعد الانتخابات، دون مشاركة الرئيس محمود عباس.

وأكد الرجوب خلال تصريحات صحفية، أن دعوة الرئيس عباس لإجراء انتخابات جادة لإنهاء الانقسام، مشيرًا إلى أن صناديق الاقتراع ستضع حد للتجاذبات السياسية، لتكون كلمة الفصل في النظام السياسي الفلسطيني خلال المراحل المقبلة.

وفي سياق متصل، قالت حركة فتح خلال اجتماع موسع لها في الأقاليم الشمالية، إن مرشح فتح للرئاسة هو الرئيس محمود عباس.

جاء ذلك خلال اجتماع ضم نائب رئيس حركة فتح محمود العالول، وأعضاء اللجنة المركزية جمال محيسن، وحسين الشيخ، ودلال سلامة، وعزام الأحمد، بالإضافة لأعضاء من المجلس الثوري وقيادة التعبئة والتنظيم وأمناء سر الحركة في الأقاليم الشمالية.

وطالب المجتمعون بعدم وضع مصير الانتخابات والحياة الديمقراطية بيد فئة معينة، كما وشددوا على ضرورة المسارعة بإصدار مرسوم لتحديد موعد الانتخابات، فيما طالب الجميع بضرورة وضع الآليات اللازمة للتحضير الداخلي للانتخابات.

هذا ومن المقرر أن يصل وفد من لجنة الانتخابات المركزية مجدداً إلى قطاع غزة خلال الأسبوع الجاري.

وقال المدير التنفيذي للجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية هشام كحيل، إن وفد اللجنة برئاسة حنا ناصر سيصل إلى قطاع غزة خلال هذا الأسبوع.

وأوضح كحيل أن الزيارة تأتي في إطار استكمال المشاورات مع الفصائل بشأن آليات إجراء الانتخابات في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس المحتلة.

ومؤخراً، التقى وفد من لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية بحركة حماس والفصائل الفلسطينية، لبحث إجراء الانتخابات التشريعية الفلسطينية كمرحلة أولى، على أن تتبعها الانتخابات الرئاسية بفارق زمني لا يزيد عن 90 يوماً.

رابط مختصر
samah hijazi

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.