حماس تتلقى ردا بموافقة الرئيس عباس على إجراء الانتخابات

حماس تتلقى ردا بموافقة الرئيس عباس على إجراء الانتخابات

2019-11-03T17:23:25+02:00
2019-11-03T17:46:32+02:00
غير مصنف
Ahmed Ali3 نوفمبر 2019

أعلن رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” إسماعيل هنية أن الفصائل الفلسطينية في غزة تلقت ردًا من الرئيس محمود عباس (أبومازن) بموافقته على إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية.

وخلال مؤتمر صحفي مشترك الأحد مع رئيس اللجنة المركزية للانتخابات حنا ناصر قال هنية إن الانتخابات “فرصة لتحقيق المصالحة وترتيب البيت الفلسطيني وهي تحدِ على أساس أن الانتخابات التي نريدها يجب أن تجرى في القدس والضفة الغربية وغزة ولا يقبل الوطنيون الفلسطينيون أقل من ذلك”.

وأضاف هنية: “أكدنا أن تكون الانتخابات شاملة رئاسية وتشريعية وصولا إلى انتخابات مجلس وطني فلسطيني أو ما نتوافق عليه في كيفية إعادة بناء المجلس الوطني لمنظمة التحرير الفلسطيني”.

وتابع رئيس المكتب السياسي لحماس بالقول إن هناك “ارتياح عام لدى أبناء الشعب الفلسطيني لهذه الخطوة ولهذا الموقف الفلسطيني والفصائلي الذي فتح الباب واسعًا أمام تحقيق مصالحة حقيقية وترتيب البيت الفلسطيني والعمل بشكل مشترك للخروج من المأزق الراهن”.

وأشار هنية إلى اتصالات مع جامعة العربية ودول أخرى “صديقة” قال إنها رحبت بخطوة تنظيم الانتخابات. وأكد أنه “آن الأوان أن تنتهي أزمتنا الداخلية حتى نتفرغ لمواجهة الأخطار المحيطة بقضيتنا الفلسطينية”.

وتابع بالقول: “ناقشنا كثير من الخطوط العامة والتفاصيل التي عرضتها الفصائل من أجل تأمين عملية انتخابية ناجحة لتنطلق الانتخابات في ظل مناخ مريح”.

وحول إذا ما كان هناك مُوعدًا مُحددًا لإجراء الانتخابات قال رئيس اللجنة المركزية للانتخابات إنه “يصعب أن نقول ذلك (حاليًا) لكننا سائرون نحوها وسنعمل على تذليل المشكلات والعقبات عبر التوافق”.

ورأى ناصر أن “أهم مشكلة (قد تواجه الانتخابات) هي مشكلة القدس لكن علينا أن نعمل جميعا على الوحدة وتذليل الصعاب حتى إتمام الانتخابات في القدس حسب الأصول”.

وفي 26 سبتمبر/أيلول الماضي قال الرئيس الفلسطيني  إنه سيدعو لإجراء انتخابات عامة في الأراضي الفلسطينية فور عودته من نيويورك وذلك إبان خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وغادر رئيس لجنة الانتخابات الفلسطينية المركزية حنا ناصر مساء اليوم الأحد قطاع غزة بعد زيارة استمرت لعدة ساعات.

وقالت هيئة المعابر والحدود في بيان مقتضب وصل “غزة تايم” إن ناصر غادر قطاع غزة مساء اليوم الأحد عبر معبر “بيت حانون” (ايرز) شمالي قطاع غزة برفقة هشام كحيل المدير التنفيذي للجنة الانتخابات ونائبه أشرف الشعيبي.

والتقى ناصر اليوم مع قيادة “حماس” والفصائل الفلسطينية ونقل لهم موقف الرئاسة الفلسطينية من إجراء الانتخابات.

وكان ناصر وصل صباح اليوم الأحد إلى قطاع غزة على رأس وفد من لجنة الانتخابات المركزية في ثاني زيارة له خلال أسبوع وذلك لنقل رد الرئيس على موافقة حركة “حماس” والفصائل على إجراء الانتخابات.

وقال ناصر عقب الاجتماع في تصريح صحفي: “اجتماع اليوم كان متميزاً مع الفصائل وحركة حماس ونحن سائرون جميعاً نحو الانتخابات”.

وأضاف: “لا توجد مشاكل (..) وأي مشاكل ستواجهنا سيتم تذليلها بمشاركة القوى والفصائل (..) يجب أن نعمل سويا لذليل الصعاب وإجراء الانتخابات”.

وكان ناصر قام الأسبوع الماضي بزيارة إلى قطاع غزة حيث التقى قادة الفصائل الفلسطينية واستمع منهم عن جاهزيتهم لإجراء الانتخابات ومن ثم التقى رئيس السلطة بعد عودته إلى رام الله.

كلمات دليلية
رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.