100 ألف سوري يفرون من المنازل مع استمرار هجوم تركيا

100 ألف سوري يفرون من المنازل مع استمرار هجوم تركيا

دوليات
samah hijazi12 أكتوبر 2019

فر 100 ألف شخص من ديارهم في شمال سوريا، حسب تقارير الأمم المتحدة، بينما تواصل تركيا هجومها عبر الحدود على المناطق التي يسيطر عليها الأكراد.

وتقول الأمم المتحدة إن الكثير من الناس يحتمون في المدارس أو المباني الأخرى في مدينة الحسكة وبلدة تل تامر.

اتخذت تركيا إجراءات يوم الأربعاء بعد أن سحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القوات الأمريكية من المنطقة.

يقول المحللون إن الانسحاب الأمريكي في الواقع أعطى تركيا الضوء الأخضر لبدء هجومها عبر الحدود.

أزمة اللاجئين تتطور، حيث أعطى مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) الرقم 100،000 ولكن منظمات الإغاثة تقول إن ما يصل إلى 450،000 شخص قد يجبرون على الفرار.

وأشار المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوياريك إلى أن العملية التركية يجب أن تمتثل للقانون الدولي، مؤكدًا أنه يجب حماية المدنيين من هذه العملية.

وأفادت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان أنها بدأت في تلقي تقارير عن إصابات وإصابات في صفوف المدنيين بعد إطلاق العملية التركية.

ووفقًا لعمال الإغاثة على الأرض، فرت الغالبية العظمى من المدنيين من تل أبيض وأولئك الذين ما زالوا يخشون على حياتهم.

وقال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية، إن القصف التركي قد أثر على البنية التحتية المدنية الرئيسية مثل محطات المياه، وقد يفقد آلاف الأشخاص إمكانية الحصول على المياه النقية في منطقة الحسكة. نبع ا

المصدر: وكالات

رابط مختصر
samah hijazi

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.