“صفقة القرن” تتضمن ربط غزة بالضفة واستثمارات بـ 50 مليار دولار.. فتح وحماس تعقبان

“صفقة القرن” تتضمن ربط غزة بالضفة واستثمارات بـ 50 مليار دولار.. فتح وحماس تعقبان

2019-06-22T19:26:10+02:00
2019-06-22T19:26:13+02:00
Gaza Timeإسرائيليات
Ahmed Ali22 يونيو 2019

غزة تايم – قال جاريد كوشنر، كبير مستشاري البيت الأبيض، إن أول مرحلة من خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشرق الأوسط، تقترح استثمارات قدرها 50 مليار دولار بالأراضي الفلسطينية المحتلة ومصر والأردن ولبنان.

وفي مقابلة مع وكالة “رويترز”، قال صهر الرئيس الأمريكي، إن الخطة ستوفر مليون فرصة عمل في الضفة الغربية وقطاع غزة، كما ستقلل معدل البطالة الذي يبلغ نحو 30 % إلى أرقام أحادية، كما ستقلل معدل الفقر لديهم بمقدار النصف، إذا تم تنفيذها بشكل صحيح وتضاعف الناتج المحلي الإجمالي”.

وأضاف “لقد راجعها عشرة من الاقتصاديين في أكثر من عشر دول، ونحن متحمسون للغاية لتقديمها ومشاركتها الآن مع الكثير من قادة الأعمال الرائدين، والكثير من المؤسسات الاستثمارية الرائدة، ثم أيضا الجمهور”.

وبحسب مسؤولين أمريكيين ووثائق، فإن خطة إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاقتصادية للسلام في الشرق الأوسط، تدعو إلى إنشاء صندوق استثمار عالمي لدعم اقتصاديات الفلسطينيين والدول العربية المجاورة وبناء ممر يربط بين الضفة الغربية وقطاع غزة.

وقالت الوثائق إن الخطة تشمل 179 مشروعا للبنية الأساسية وقطاع الأعمال، وتقترح إقامة طريق بتكلفة 5 مليارات دولار عبر (إسرائيل) لربط الضفة بغزة.

ومن المقرر أن يقدم جاريد كوشنر صهر ترامب الخطة خلال مؤتمر دولي في البحرين هذا الأسبوع، وفقا لرويترز.

ومن المرتقب أن تكشف الولايات المتحدة في 25 و26 يونيو/ حزيران المقبل، خلال مؤتمر البحرين عن الشق الاقتصادي من خطتها للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، التي لم يُكشف عن شقها السياسي بعد. وأعلنت السلطة الفلسطينية أنها لن تشارك في هذا المؤتمر.

وكانت تقارير إعلامية سابقة، ذكرت أن خطة السلام الأمريكية لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، المعروفة بـ”صفقة القرن” ستشمل استثمار عشرات مليارات الدولارات في الضفة والقطاع ودول المنطقة.

وبحسب التقارير، تتضمن تخصيص 25 مليار دولار للضفة الغربية وقطاع غزة على مدار 10 السنوات القادمة، إضافة إلى استثمار 40 مليار دولار في مصر والأردن وربما لبنان.

وسوف تساهم الولايات المتحدة ببعض الأموال، لكن كوشنر خطط للحصول على معظم الأموال من دول في المنطقة، ومن المتوقع أن يأتي الجزء الأساسي من الأموال من “أغنى دول المنطقة” بحسب التقرير.

وحتى الآن يرفض الفلسطينيون خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام وأعلنوا عدم مشاركتهم في القمة، رافضين الخطة باعتبارها منحازة لـ (إسرائيل).

فتح وحماس تعقبان

وعلقت حركة فتح، مساء اليوم السبت، على التصريحات الاخيرة لكوشنير التي كشف فيها بعض تفاصيل ورشة البحرين الاقتصادية.

وقال رئيس المكتب الاعلامي في مفوضية التعبئة والتنظيم لحركة “فتح” منير الجاغوب، إن الإدارة الأمريكية تقترح حلاً قائماً على استخدام المال العربي لقتل الطموحات السياسية للشعب الفلسطيني.

وأضاف الجاغوب في تصريحٍ صحفي له عبر “فيسبوك”: هنا نتساءل أليس الأجدرُ بالعرب أن لا يسمحوا لأمريكا بابتزازهم بهذا الشكل المهين وأن يقوموا عوضاً عن ذلك باعادة طرح المبادرة العربية للسلام وتوفير الغطاء المالي اللازم لتنفيذها؟.

بدورها، عقّبت حركة حماس اليوم السبت، على التصريحات التي أدلى بها مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصهره جارد كوشنر، حول الجانب الاقتصادي من “صفقة القرن”.

وقال المتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم في تصريح صحفي: “تواصل الإدارة الأمريكية وهمها بأن شعبنا الفلسطيني يمكن أن يقايض حقوقه ومقدساته بأي مشاريع أو أموال، وأخر تجليات هذا الوهم حديث كوشنر عن رصد أموال لورشة البحرين”.

وتابع: “شعبنا قاتل طوال ثورته المعاصرة، من أجل استرداد أرضه المحتلة، وعودته من حيث هُجر، وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس، وقدم قوافل من الشهداء والجرحى والأسرى لتحقيق هذه الأهداف”.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.