برايان هوك: 23 دولة تخلت عن استيراد النفط الإيراني

برايان هوك: 23 دولة تخلت عن استيراد النفط الإيراني

2019-04-03T01:33:24+03:00
2019-04-03T01:33:27+03:00
دوليات
Ahmed Ali3 أبريل 2019

غزة تايم – أعلن المبعوث الأمريكي الخاص لشؤون إيران برايان هوك أن عدد الدول التي تخلت عن استيراد النفط الإيراني بلغ 23 دولة، بينها 3 دول منحتها واشنطن إعفاء من العقوبات.

وقال هوك للصحفيين، اليوم الثلاثاء: “في نوفمبر قدمنا 8 إعفاءات خاصة بالنفط لتفادي قفز أسعار النفط. وبوسعي التأكيد اليوم أن 3 من هؤلاء المستوردين أوصلوا استيرادهم إلى الصفر”.

وأعفت الولايات المتحدة من عقوباتها ضد إيران 8 دول، هي الصين والهند واليونان وإيطاليا وتايوان واليابان وتركيا وكوريا الجنوبية. ولم يوضح هوك ما هي الدول الثلاث التي أوقفت استيراد النفط من إيران.

download 34 1  - غزة تايم - Gaza Time
نفط إيران

وأشار إلى أن العدد الإجمالي من مستوردي النفط الإيراني الذين أنهوا استيراده من إيران بلغ 23 دولة.

كما أكد المبعوث أن 7 دول أوروبية، هي بريطانيا وألمانيا وفرنسا والدنمارك وهولندا وألبانيا وصربيا اتخذت إجراءات ضد إيران على أراضيها، بما في ذلك استدعاء السفراء وطرد دبلوماسيين إيرانيين وفرض تأشيرات الدخول أو إغلاق الأجواء أمام شركة “ماهان” الإيرانية للطيران.

وأشار المبعوث الأمريكي إلى أن العقوبات الأمريكية طالت أكثر من 70 مؤسسة مالية وفروعا لها، تقول الولايات المتحدة إنها مرتبطة بإيران.

وحالت العقوبات دون وصول 1.5 مليار برميل من النفط الإيراني إلى السوق النفطية منذ مايو 2018، وحرمت طهران من 10 مليارات دولار من الإيرادات، حسبما صرح به هوك.

وأضاف أن الدبلوماسيين الأمريكيين زاروا أكثر من 50 دولة في إطار الجهود لقطع الإيرادات عن إيران، وطالت العقوبات الأمريكية أكثر من 970 شركة ومؤسسة.

يذكر أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلنت في مايو 2018 انسحاب واشنطن من الاتفاق حول برنامج إيران النووي، الذي تم التوصل إليه في عام 2015. وبعد عدة أشهر أعلنت الولايات المتحدة إعادة فرض العقوبات على إيران.

المصدر: وكالات

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.