كيف اعرف في اي مدرسة انتخب في انتخابات الأردن البلدية 2022
كيف اعرف في اي مدرسة انتخب في انتخابات الأردن البلدية 2022

كيف اعرف في اي مدرسة انتخب في انتخابات الأردن البلدية 2022

Ahmed Ali
بانوراما
Ahmed Ali22 مارس 2022

كيف اعرف في اي مدرسة انتخب في انتخابات الأردن البلدية 2022 حيث يتوجه المواطنون إلى صناديق الاقتراع لاختيار ممثليهم في المجالس البلدية والمحافظات وأمانة العاصمة، في انتخابات تتميز حملاتها الدعائية بطابع عشائري وغير برنامجي، وسط مقاطعة للإسلاميين.

دعت وزارة العمل مؤسسات القطاع الخاص إلى تسهيل خروج موظفيها لممارسة حقهم في التصويت يوم الاقتراع لانتخابات مجالس المحافظات والبلديات وأمانة عمان.

وشددت الوزارة، في بيان لها، على ضرورة استجابة مؤسسات القطاع الخاص لنداءات ممثلي القطاع الخاص من غرف الصناعة والتجارة والنقابات العمالية لتمكين عمالها من المشاركة في هذه الانتخابات للمساهمة في إنجاح هذه الانتخابات. العملية الديمقراطية لخدمة الوطن والمواطن.

كيف اعرف في اي مدرسة انتخب في انتخابات الأردن البلدية 2022 اضغط هنا

حل مجلس الوزراء المجالس المحلية في مارس 2021؛ استعدادًا لانتخابات جديدة بعد انتهاء مدتها القانونية البالغة 4 سنوات.

وينص القانون المحلي الأردني على أن عمر المجالس البلدية أربع سنوات تبدأ من يوم إعلان النتائج، بينما تجري الانتخابات خلال ستة أشهر من تاريخ حلها. إلا أنه تقرر في سبتمبر الماضي تأجيلها لمدة 6 أشهر أخرى. لأن التعديلات على قانون الانتخابات لم تكن قد اكتملت في ذلك الوقت.

وأجريت آخر انتخابات محلية في الأردن في 15 آب / أغسطس 2017، بالتزامن مع انتخابات “اللامركزية” التي شهدتها البلاد لأول مرة بعد إقرار قانون خاص بها عام 2015.

تختلف المجالس البلدية والمحلية في نطاق اختصاصها ومسؤولياتها عن “اللامركزية”. المهمة الأولى هي إدارة شؤون مدن وقرى المملكة ، والثانية إنشاء إدارات مستقلة للمحافظات.

الانتخابات بالأرقام

يبلغ عدد مقاعد المجالس المحلية في جميع محافظات المملكة الاثنتي عشرة 1325 مقعدًا، منها 100 لرؤساء البلديات، و918 لأعضائها، و279 لمجالس المحافظات، و28 لأمانة عمان.

وبحسب أرقام المفوضية المستقلة للانتخابات (حكومية)، يتنافس 4646 مرشحًا على مقاعد انتخابية، 3801 من الذكور و845 من الإناث.

وينقسم مجملها إلى 106 لعضوية مجلس أمانة عمان، و519 لرئاسة المجالس البلدية، و 3055 لعضوية البلديات، و1016 لعضوية المحافظات.

وبلغ عدد الناخبين 4،599،602 ناخباً منهم 2،163،259 ناخباً، و 2 مليون ناخب 436،343.

الحملات الدعائية

وفيما يتعلق بالحملات الدعائية، قال عامر بني عامر ، مدير مركز المونيتور (منظمة غير حكومية تهدف إلى مراقبة الانتخابات وأداء الحكومة والبرلمان)، إنها “تتميز بضعف البرامج لصالح الدعم القبلي والجهوي لمعظم المرشحين”.

وأضاف في حديثه: “دراسة مركز راصد أظهرت أن 51 بالمائة من الشباب الراغبين في التصويت في هذه الانتخابات سيلجأون إلى الانتماء العشائري في سلوكهم الانتخابي، بغض النظر عن مؤهلات المرشح أو برنامجه الانتخابي إن وجد”.

كما أوضحت الدراسة، بحسب بني عامر، أن شعارات الحملة الانتخابية المنتشرة في معظم مناطق المملكة هي في الغالب فردية وخالية من أي برامج قابلة للتطبيق.

لكنه أضاف: “إنها تعتمد على الشعارات العامة، أو أن هذه الدعاية غالبا ما تأتي على شكل دعم ودعم من أبناء عشيرة المرشح ، مما يعزز ويؤكد مفهوم القبلية في هذه الانتخابات على نطاق واسع”.

وأوضحت بني عامر أن ما يؤكد ضعف البرامج الانتخابية هو دراسة أجراها مركز راصد لاستطلاع آراء المرشحين على صفحات التواصل الاجتماعي.

وأظهرت هذه الدراسة أن “88 بالمائة من مرشحي رئاسة البلدية يمتلكون صفحات على فيسبوك، لكن 15 بالمائة فقط من المواد المنشورة على هذه الصفحات تتعلق بالبرنامج الانتخابي، في حين أن باقي المواد تتعلق بشعارات اجتماعية ودينية وعامة”.

وتابع بني عامر: “في الأسبوعين الماضيين ومع تخفيف القيود المتعلقة بوباء كورونا ازداد التفاعل مع المقار الانتخابية، وعادت ظاهرة المقرات الانتخابية للظهور بشكل واضح في معظم مناطق المملكة”.

واعتبر أن هذا “شيء يشير إلى زيادة قد تحدث في النسبة الانتخابية، مما كان متوقعا قبل رفع القيود المتعلقة بوباء كورونا، خاصة وأن هذه القيود لا تسري يوم الانتخابات”.

وبلغت نسبة المشاركة في الانتخابات المحلية الأخيرة عام 2017، 31.7 بالمئة، بحسب الهيئة المستقلة للانتخابات.

كلمات دليلية
رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.