حقيقة وفاة زياد العتيبي بوعكة صحية في السعودية
حقيقة وفاة زياد العتيبي بوعكة صحية في السعودية

حقيقة وفاة زياد العتيبي بوعكة صحية في السعودية

Ahmed Ali
دوريات
Ahmed Ali28 يونيو 2021

أثار خبر وفاة زياد العتيبي بوعكة صحية في السعودية ضجة واسعة خلال الساعات الماضية عبر موقع التغريدات تويتر، حيث أكدت بعض الحسابات موت العتيبي بوعكة صحية لم تعرف تفاصيلها بعد.

ولم ترد أي تقارير إخبارية حتى لحظة كتابة هذه السطور تؤكد وفاة زياد العتيبي بوعكة صحية في السعودية والمتداول بصورة واسعة عبر منصات السوشيال ميديا.

وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة السعودية، الأحد، تنفيذ مرحلة جديدة من حملة التحصين بلقاح كورونا.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية (واس)، سيتم إعطاء لقاح “فايزر” للفئة العمرية ما بين 12 و18 سنة،

بعد موافقة هيئة الغذاء والدواء واستكمال جميع الدراسات العلمية التي أكدت فاعلية اللقاح ونتائجه لهذه الفئة.

وأوضحت الوزارة أن هذه الخطوة “تأتي استمرارًا لجهود المملكة لتوسيع إدارة اللقاح، بعد تطعيم 70 بالمائة من السكان البالغين في السعودية”.

وبدأت المملكة مؤخرًا بإعطاء الجرعة الثانية لمن تزيد أعمارهم عن 50 عامًا.

ولفتت الانتباه إلى الانخفاض المستمر في العمر في إعطاء الجرعة الثانية، وفقًا للتقدم في تغطية المجتمع ووفقًا لفئات الأولوية وتوافر الإمداد باللقاحات .

وأضافت أنه يمكن حجز موعد لتلقي التطعيم من خلال تطبيق “صحتي” و توكلنا”.

أكدت وزارة الصحة، أن الحملة الوطنية للقاح كورونا تسير وفق الخطة، حيث تم حتى الآن إعطاء أكثر من 17 مليون جرعة من لقاح كورونا للسعوديين والمقيمين.

كشف المتحدث الرسمي باسم الصحة محمد العبد العالي، عن تقديم ما يقرب من 17 مليون لقاح “كورونا” للمواطنين والمقيمين.

وذلك من خلال أكثر من 590 مركزاً للقاح منتشرة في مختلف مناطق ومحافظات المملكة.

يعمل بعضها على مدار 24 ساعة. يوم.

وتشهد هذه المراكز إقبالاً كبيراً من أفراد المجتمع للحصول على اللقاح وسط إجراءات تنظيمية واحترازية.

ودعا العبد العالي الجميع إلى الإسراع في التسجيل لأخذ لقاح فيروس كورونا.

وعدم الاستماع إلى الشائعات التي تحذر من اللقاحات.

وأكد أنها آمنة وفعالة وتحد من انتشار الفيروس وتساعد على العودة إلى الحياة الطبيعية.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */