“الأونروا” في غزة تقرر صرف مساعدات نقدية لنحو 18 ألف أسرة فقيرة
"الأونروا" في غزة تقرر صرف مساعدات نقدية لنحو 18 ألف أسرة فقيرة

“الأونروا” في غزة تقرر صرف مساعدات نقدية لنحو 18 ألف أسرة فقيرة

Ahmed Ali
Gaza Timeأخبار فلسطين
Ahmed Ali22 يونيو 2021

قررت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين (الأونروا) اليوم صرف مساعدات نقدية لمرة واحدة للاجئين المصنفين تحت خط الفقر المدقع في قطاع غزة.

وقالت الأونروا في بيان صحفي “مع تزايد الاحتياجات في المجتمع نتيجة للأعمال العسكرية الأخيرة، قامت الأونروا في غزة على الفور بإعادة برمجة الدعم النقدي لمساعدة العائلات اللاجئة التي تعاني من وضع اقتصادي صعب”.

وتابعت: “نفس الآلية السابقة لتوزيع المساعدات النقدية التي كان من المقرر منحها مرة واحدة فقط سيتم اعتمادها ضمن التقييمات التي أجريت خلال أزمة Covid-19”.

وفقًا لوكالة الأمم المتحدة، تبلغ القيمة الإجمالية للمساعدات النقدية 3.1 مليون دولار، يستفيد منها أكثر من 76000 فرد أو أكثر من 18400 أسرة (40 دولارًا للفرد).

وأوضحت الأونروا أن المساعدة ستشمل العائلات المصنفة ضمن فئة الفقر المدقع والذين يستوفون معايير الضعف المحددة، بما في ذلك عمر وجنس رب الأسرة، ووجود شخص معاق أو أمراض مزمنة، بالإضافة إلى عدد أفراد العائلة.

وقالت: “ابتداءً من هذا الأسبوع، سترسل الأونروا رسالة نصية إلى العائلات المستحقة لإبلاغها بالذهاب إلى البنك لتحصيل مساعداتها النقدية”.

وستتضمن الرسائل أيضًا معلومات الاتصال في حالة وجود أي أسئلة لدى العائلات المؤهلة.

وأضافت: “حفاظًا على صحة وسلامة المستفيدين ومجتمع اللاجئين، ستحدد الأونروا موعد استلام المدفوعات خلال الأسابيع المقبلة لتجنب الازدحام في البنوك”.

وأشارت الأونروا إلى أن هذه المساعدة النقدية لا تتعلق بالمبالغ التي سيتم دفعها للمأوى الانتقالي، ولا تتعلق بعملية تقييم الأضرار التي لحقت بالمنازل.

وأوضحت أن هذا الإعلان يتعلق فقط بالتمويل الذي تم حشده استجابة لـ إطلاق نداء عاجل لمواجهة فيروس كوفيد -19.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */