موقع معرفة نتيجة فحص كورونا في وزارة الصحة فلسطين
موقع معرفة نتيجة فحص كورونا في وزارة الصحة فلسطين

موقع معرفة نتيجة فحص كورونا في وزارة الصحة فلسطين

Ahmed Ali
Gaza Timeأخبار فلسطين
Ahmed Ali27 فبراير 2021

أطلقت وزيرة الصحة الدكتورة مي الكيلة موقعاً إلكترونياً متخصصاً يتيح للمواطنين معرفة نتيجة فحص كورونا في وزارة الصحة فلسطين الذين خضعوا لاختبار فيروس كورونا والاستفسار عن نتائج تحاليلهم.

وأضاف الوزير الكيلة أن هذا الموقع يقلل أوقات الانتظار للمواطنين، ويمكنهم من معرفة نتائج اختباراتهم بعد 8 إلى 24 ساعة من تاريخ أخذ العينة.

لزيارة موقع معرفة نتيجة فحص كورونا في وزارة الصحة فلسطين والاستعلام عن نتيجة فحصك، يجب عليك زيارة الموقع “اضغط هنا“، أدخل رقم الهوية، ثم اضغط على مربع (بحث)، ثم تظهر نتائج الامتحان تظهر لك.

وفي نفس السياق، حذر مدير عام الخدمات الطبية المساندة في وزارة الصحة الفلسطينية، أسامة النجار، من أن “الوضع الوبائي لفيروس كورونا في فلسطين كارثي وسيئ وصعب للغاية”، مشيرًا إلى أن الاتجاه الوبائي في ارتفاع حاد للغاية، مضيفًا أن الفيروس هذه المرة ينتشر بسرعة.

وأوضح النجار أن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا يتزايد بشكل مفاجئ، وأن السبب في ذلك قد يكون بسبب سرعة انتشار الفيروس، وقال: “اختلفت الإصابات هذه المرة، حيث يعاني الشباب من أعراض صعبة، ويحتاجون أيضًا إلى العلاج في المستشفى”.

وأضاف: “أخطر ما في ذلك أن أسرة المستشفيات ممتلئة، وهناك مرضى ينتظرون أحياناً حتى يموت مريض آخر، من أجل إيجاد سرير له”.

وأضاف النجار “كنا نحذر من الوصول لمرحلة الاختيارات الصعبة، ونستقبل الآن حالات صعبة للغاية، ونحاول زيادة أسرة المستشفيات ، لاستيعاب الأعداد الهائلة من مرضى فيروس كورونا”.

وبين، أن السبب بالنسبة لحالات الإصابة المرتفعة بهذا الفيروس هو ممارسة العادات اليومية دون التقيد بالإجراءات الوقائية، والطفرة الجينية للفيروس تنتشر بسرعة.

وأكد النجار أنه تم رفع توصية بفرض إجراءات إغلاق مشددة لمدة أسبوعين على الأقل، بهدف مواجهة المنحنى الوبائي لفيروس كورونا الآخذ في الارتفاع.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */