شاهد: ماذا قال الاعلامي تامر امين عن الصعيد ؟
شاهد: ماذا قال الاعلامي تامر امين عن الصعيد ؟

شاهد: ماذا قال الاعلامي تامر امين عن الصعيد ؟

Ahmed Ali
دوليات
Ahmed Ali20 فبراير 2021

ماذا قال الاعلامي تامر امين عن الصعيد ؟ في برنامجه “نهاية اليوم”، ظهر الصحفي تامر أمين في فقرة تضمنت تصريحات اعتبرها الكثيرون “مسيئة لسكان الصعيد والريف المصري”.

وفي حديثه عن الزيادة السكانية في مصر ، قال أمين: “إن نسبة كبيرة من سكان الريف وصعيد مصر تلد أطفالًا ليس لتسجيلهم في التعليم، ولكن لدعم الأبناء على والديهم”.

وأضاف “في تلك المناطق، يتم تسجيل الأطفال في ورشة لتعلم الحرف بمجرد بلوغهم سن السادسة”، متابعًا: “لو الأب خلف بنت مش هيغلب، يدخلها المدرسة؟ قطعا لا، في الصعيد بيشحنوا البنات على القاهرة عشان يشغلوهم خادمات”.

ماذا قال الاعلامي تامر امين عن الصعيد ؟

وانتقدت هذه الكلمات على نطاق واسع من قبل الصحفي المصري، الذي سرعان ما تصدّر اسمه قوائم المواضيع الأكثر مناقشة في البلاد، ودفع الناشطين لإطلاق هاشتاغ: “الصعيد خط أحمر”.

وقبل أن يتخذ المجلس الأعلى للإعلام قرارًا بوقف برنامج تامر أمين وإحالته إلى التحقيق، اعتذر الأخير للشعب، مؤكدًا أن البعض “شوه تصريحاته وأخرجها من سياقها”.

وأضاف الصحفي الشهير أنه “لا ينوي الإساءة إطلاقا وأن الهدف من خطابه هو المصلحة العامة”.

بدورها، اعتذرت شبكة النهار لأهالي الصعيد وريفها، ثم حذفت مقاطع الحلقة المثيرة للجدل.

مثلت تصريحات أمين فرصة للكثيرين على مواقع التواصل الاجتماعي لتقييم محتوى بعض البرامج المصرية، التي اتهم مذيعوها بتكريس الصور النمطية وحل المشكلات.

يعتقد البعض أن تامر أمين تبنى أسلوبًا يفتقر إلى الحشمة ويتجاوز أخلاقيات مهنة الصحافة، يقول معلقون إن تصريحات المذيع تضمنت “تحريضًا خطيرًا للغاية وتنمرًا صريحًا” ضد بعض المناطق عندما أصدر “أحكاماً اجتماعية تعزز التمييز بين الريف والمدينة وتجعل أهلها يتحملون أزمة الاكتظاظ السكاني”.

لذلك احتفل هؤلاء المعلقون فيما بعد بقرار المجلس الإعلامي بوقف البرنامج والتحقيق مع المذيع، وأشادوا بدور أجهزة الدولة في وقف الانتهاكات.

لكن هناك من وصف قرار المجلس بأنه “مناورة تلجأ إليها أجهزة الدولة عادة لتهدئة الرأي العام قبل أن يستأنف الإعلام نشاطه” بحسب البعض.

بالنظر إلى تعليقات المغردين، سنجد حالة من الجدل قد رافقت تصريحات تامر أمين في السابق، في أغسطس 2019، تم تعليق عرضه بسبب تصريحات اعتُبرت مسيئة للنساء.

وقد عدَّد آخرون سوابق “السخرية والبلطجة” التي تورط فيها مذيعون آخرون في السنوات الأخيرة، بما في ذلك تصريحات المذيعة ريهام سعيد عن النساء الممتلئات.

ومن هذا المنطلق بعث المصريون برسالة إلى رئيس الدولة يطلبون منه التدخل لتطوير المشهد الإعلامي بعد أن أصبح معتمداً على “التسطيح الفكري”، واعتماده “ركيك لا يخلو من التنمر”.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */