كيفية الحصول على لقاح سبوتنيك المضاد لفيروس كورونا وما هي مكوناته
كيفية الحصول على لقاح سبوتنيك المضاد لفيروس كورونا وما هي مكوناته

كيفية الحصول على لقاح سبوتنيك المضاد لفيروس كورونا وما هي مكوناته

بانوراما
Ahmed Ali12 أغسطس 2020

كيفية الحصول على لقاح سبوتنيك المضاد لفيروس كورونا وما هي مكوناته حيث أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الثلاثاء، توصل روسيا إلى اللقاح “الأول” ضد فيروس كورونا المستجد، مؤكدًا أنه يوفر “مناعة مستدامة” وأن إحدى بناته تلقت ذلك، في حين علقت منظمة الصحة العالمية بحذر على الإعلان، مشيرة إلى أن “مرحلة ما قبل الترخيص” وترخيص اللقاح تخضع لآليات “صارمة”.

وفي الأسبوع الماضي أيضًا، أعربت منظمة الصحة العالمية عن شكوكها بعد أن أعلنت روسيا أن لقاحها على وشك الانتهاء، مشيرة إلى أنها لم تتلق “أي شيء رسمي” من روسيا، ومن بين 26 لقاحًا تم تطويرها حول العالم، دخلت ستة فقط المرحلة الثالثة من التطوير في أواخر يوليو، ولم يكن اللقاح الذي طورته الروسية جمالية من بينها، وتم تصنيفها في ذلك الوقت في المرحلة الأولى.

حتى الآن، لم تنشر روسيا دراسات مفصلة عن نتائج تجاربها التي من شأنها أن تسمح بالتحقق من فعالية اللقاحات التي تقول إنها تعمل على تطويرها، وتم تسجيل اللقاح قبل أن يكمل العلماء ما يسمى بدراسة المرحلة الثالثة، حيث أن هذه المرحلة النهائية، والتي عادة ما تضم ​​عشرات الآلاف من الأشخاص، هي الطريقة الوحيدة لإثبات ما إذا كان اللقاح التجريبي آمنًا وفعالًا حقًا.

كيفية الحصول على لقاح سبوتنيك المضاد لفيروس كورونا وما هي مكوناته

حتى لو لم تكشف روسيا عن البيانات العلمية التي تثبت فعالية وسلامة لقاحاتها، فإن إعلانها بدأ يغير ميزان القوى الوهمية، حيث سارعت دول كثيرة، التي تعاني من وطأة الوباء، إلى الإشادة بعلاقاتها القوية مع روسيا على أمل الحصول على اللقاح “المتوقع”.

أعلن رئيس الصندوق السيادي الروسي، كيريل دميترييف، الثلاثاء، أن عشرين دولة أجنبية طلبت في وقت سابق “أكثر من مليار جرعة” من اللقاح الروسي، مشيرًا إلى أن المرحلة الثالثة من التجارب ستبدأ الأربعاء، وكان قد أشار في وقت سابق إلى أن من بين هذه الدول البرازيل والهند.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.