حقيقة وفاة رابح سعدان الناخب الوطني السابق للمنتخب الجزائري
حقيقة وفاة رابح سعدان الناخب الوطني السابق للمنتخب الجزائري

حقيقة وفاة رابح سعدان الناخب الوطني السابق للمنتخب الجزائري

2020-08-02T11:02:53+03:00
2020-08-02T11:05:59+03:00
بانوراما
Ahmed Ali2 أغسطس 2020

أصدرت عدة صفحات عبر الشبكات الاجتماعية حقيقة وفاة رابح سعدان الناخب الوطني السابق للمنتخب الجزائري يوم الأحد 2 آب 2020، حيث تداول النشطاء خلال الساعات الماضية خبر الوفاة دون الرجوع لمصدر رسمي يؤكد أو ينفي ما يتم تداوله.

وقالت مصادر رياضية جزائرية إن نبأ وفاة سي كمال، المعروف باسم رباح سعدان، أصبح حديث كل وسائل الإعلام العربية والمحلية في الجزائر، بعد أن أثاره عدد من النشطاء مساء أمس.

حقيقة وفاة رابح سعدان الناخب الوطني السابق للمنتخب الجزائري

من جهتها، نفت شخصيات مقربة نبأ رحيل صاحب الإنجازات التاريخية مع المنتخب الجزائري خاصة في كأس العالم في صيف 2014 ، لكن العشرات من المدونين في المنصات الاجتماعية المختلفة لم يصدقوا ذلك.

وفي وقت لاحق، ظهر المدرب القدير سعدان شخصيًا على وسائل الإعلام المحلية لطمأنة معجبيه وعشاقه في الجزائر والعالم العربي، حيث نفى ما أثير على مواقع التواصل حول حياته أو وفاته، مؤكدًا أن صحته جيدة.

ونقلت وسائل الاعلام الجزائرية عن سعدان الذي نفى خبره الشخصي بوفاته، واستنكر سبب انتشار هذه الشائعات خلال الفترة الحالية، مؤكدة أنه يمارس حياته كالمعتاد ويتمنى الخير والازدهار للمواطنين الجزائريين.

يتمتع الشيخ رابح سعدان بشعبية واسعة في بلاده، كما يحب أن يناديه الناس، مع العلم أنه ولد في باتنة في الثالث من مايو 1946 م، وأصبح عمره 74 سنة، ولعب عدة سنوات في صفوف وفاق سطيف و المنتخب الوطني.

يشار إلى أن نبأ موت رابح سعدان لا يعتبر الأول، لكن الشائعات أثرت عليه أيضًا بعد استقالته من تدريب المنتخب الجزائري بعد الإنجاز التاريخي الذي حققه معهم في كأس العالم، لكنه تم رفضه بالكامل من خلال الأطراف المقربة.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.