فيديو سقوط طفل في المقابلين يشعل مواقع التواصل في الاردن
فيديو سقوط طفل في المقابلين يشعل مواقع التواصل في الاردن

فيديو سقوط طفل في المقابلين يشعل مواقع التواصل في الاردن

بانوراما
Ahmed Ali26 يوليو 2020

أشعل فيديو سقوط طفل في المقابلين مواقع التواصل في الاردن حيث أفادت مصادر أمنية أن الصبي الأردني علي مجدي الدراس (13 عامًا)، توفي مساء يوم السبت 26 تموز 2020، بعد سقوطه من لعبة داخل متنزه في منطقة المقابلين في العاصمة عمان.

وأضافت المصادر، أنه تم نقل الطفل إلى المستشفى، لكن ما لبث أن فارق الحياة، ونتيجة لذلك، فتحت الأجهزة الأمنية تحقيقاً في الحادث، وقرر المدعي العام اعتقال أصحاب وموظفي المدينة الترفيهية الثلاثة بالإضافة إلى إغلاقها.

وأشارت إلى الطفل “علي” ذهب في نزهة مع مجموعة من الكشافة لقضاء وقت ممتع بعد فترة طويلة من الحجر والإغلاق دون معرفة أن هذه الرحلة ستكون الساعات الأخيرة من حياته.

وكان ضمن جدول يوم الطفل الترفيهي كان الذهاب إلى مدينة ألعاب، وبينما كان يستمتع بإحدى الألعاب الخطرة، سقط بشكل صادم ووقع على الأرض، وتحطمت جمجمته.

فيديو سقوط طفل في المقابلين يشعل مواقع التواصل في الاردن

وبحسب المصادر المحلية، شاهدت الأم الفيديو، الذي تم تداوله على نطاق واسع بسبب سقوط الطفل، دون علم أنه كان ابنها، حيث أصابتها صدمة مدوية بعد أن أُبلغت أن الفيديو يتعلق بنجلها علي.

تسبب الحادث في العديد من ردود الفعل بين النشطاء ومستخدمي تويتر، الذين شعروا بالحزن الشديد بسبب الحادث الذي أدى إلى وفاة الطفل، بينما انتقد بعضهم قيام إدارة المتنزه الأطفال الصغار يركبون مثل هذه الألعاب.

 وتبرع د. مجدي الدراس بقرنيتي طفله (علي – 13 سنة)، الذي توفي أمس من حادث سقوط في مدينة ملاهي في عمان، بحسب أمين جمعية أصدقاء بنك العيون الأردني د. أحمد جميل شاكر الذي قال “رغم حزنهم على وفاة ولدهم.. ألا أنهم تبرعوا يقرنيتي عينيه ليبصر بهما أطفال آخرين”.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.