شاهد: الطب الشرعي بمصر يؤكد تعرض منه عبد العزيز لاعتداء جنسي
شاهد: الطب الشرعي بمصر يؤكد تعرض منه عبد العزيز لاعتداء جنسي

شاهد: الطب الشرعي بمصر يؤكد تعرض منه عبد العزيز لاعتداء جنسي

2020-07-20T19:26:42+03:00
2020-07-20T19:27:56+03:00
بانوراما
Ahmed Ali20 يوليو 2020

أكد الطب الشرعي بمصر تعرض منه عبد العزيز لاعتداء جنسي حيث تلقت سلطات التحقيق بالجيزة تقرير الطب الشرعي الخاص بـ “منة عبد العزيز” فتاة “تيك توك”، بعد عرضه بقرار من النيابة العامة للطب الشرعي؛ للتوقيع على فحص طبي وتوضيح ما إذا كانت تعرضت لاعتداء جنسي أم لا.

https://www.youtube.com/watch?v=zGCe3–UIus

وقال “علاء مصطفى” محامي النقض والدفاع عن “مازن إبراهيم” المشتبه به الرئيسي في الحادث، إنه طلب الإفراج عن موكله بأي ضمانات تراها المحكمة.

الطب الشرعي بمصر يؤكد تعرض منه عبد العزيز لاعتداء جنسي

ومؤخرًا، أمر المستشار حمادة الصاوي، النائب العام، بتغيير الحبس الاحتياطي للمتهمة آية – المشهورة بـ “منة عبد العزيز” – بإحدى الإجراءات المنصوص عليها في المادة 201 من قانون الإجراءات الجنائية كبديل عن الاحتجاز السابق للمحاكمة.

وهي إجبارها على عدم مغادرة أحد مراكز الاستضافة المحددة في مشروع “وزارة التضامن الاجتماعي” لـ “استضافة وحماية النساء اللاتي يتعرضن للاعتداء النفسي والاجتماعي والاقتصادي”.

كلفت “النيابة العامة” الجهات المختصة بدراسة الحالة الاجتماعية والنفسية للمتهمة وعرض نتائج البحث والتوصيات على النيابة العامة، مما أدى إلى اضطرابات عاطفية ونفسية نتيجة تعرضها لمخاطر اجتماعية شديدة منذ طفولتها.

أصدرت النيابة العامة بيانا أكدت فيه أن بقية المتهمين جنوا ضد الفتاة، وبعضهم واقعها كرهًا عنها – لم تكن في الثامنة عشرة من عمرها – واعتدى عليها البعض بالقوة والتهديد وسرقوها وضربها بالقوة وتسبب في إحداث إصابات لها.

وأدت الشخصية الضعيفة للفتاة إلى تكوين علاقات مع الأصدقاء السيئين بدلاً من الفشل في إقامة علاقات طبيعية، والسعي للظهور وتحقيق الشهرة بأي وسيلة بدلاً من الأزمات التي عانيت منها، لذلك انخدعت الشهرة التي حققتها في بيئة افتراضية لمواقع الشبكات الاجتماعية التي سلمتها إلى الأصدقاء السيئين الذين استغلوها بسهولة.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.