تفاصيل وفاة جاسب الموسوي في إحدى المشافي العراقية
تفاصيل وفاة جاسب الموسوي في إحدى المشافي العراقية

تفاصيل وفاة جاسب الموسوي في إحدى المشافي العراقية

بانوراما
Ahmed Ali13 يوليو 2020

أعلنت وسائل الإعلام العراقية الرسمية تفاصيل وفاة جاسب الموسوي في إحدى المشافي العراقية أمس الأحد 12 تموز 2020، إثر إصابته بأزمة قلبية حادة بعد إصابته بفيروس كورونا الناشئ في أحد المستشفيات في العاصمة العراقية بغداد.

وفي تفاصيل وفاة جاسب الموسوي أكدت صحيفة عراق نيوز على صفحتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي أن أستاذ العلوم والتاريخ السياسي توفي إثر إصابته بنوبة قلبية، حيث نعى العديد من نشطاء وسائل الإعلام الاجتماعية الدكتور جاسب الموسوي في ما اعتبر الجميع أن العراق فقد اليوم أحد أبرز السياسيين العراقيين.

وفي سياق آخر، يواجه العاملون الطبيون في العراق وباء كورونا، مع حماية ضعيفة أدت إلى فقدان عدد من أرواحهم القيمة ، وإصابة المئات منهم، بما في ذلك فيروس لم يمنعهم من أداء واجباتهم في إنقاذ شفاء الجرحى، حيث دخل الأطباء مع باقي العاملين الطبيين منذ اليوم الأول لظهور الإصابات بفيروس كورونا بين المواطنين، في مارس الماضي، في حالة الإنذار القصوى وعملوا 24 ساعة في اليوم  حتى الآن في جميع المستشفيات ومراكز البلاد.

وكشف المتحدث باسم نقابة الأطباء العراقية جاسم العزاوي، اليوم الاثنين 13 تموز 2020، عن عدد المصابين المصابين بعد فيروس كورونا الجديد “كوفييد 19″، حيث أعلن أن الأطباء المصابين بفيروس كورونا اقتربوا من عدد المصابين 800 شخص ، مع 15 حالة وفاة حتى الآن في جميع أنحاء البلاد وإقليم كردستان، منذ بداية الوباء.

وأكد العزاوي أنه لا توجد حماية كاملة للأطباء، وما هو متاح جزئياً لهم، خاصة الثوب، الذي يفترض أن يكون من 3 أجزاء، ولكن يتوفر جزأين فقط، مضيفًا أن الحماية الممنوحة للأطباء تتراوح بين 70-60%، في حين يفترض أن توفر 90% على الأقل، في إشارة إلى أن الحماية غير كافية للأطباء ، وعلى الرغم من ذلك، فإنهم يرتدون معدات واقية طوال اليوم.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.