أجوبة امتحان العلوم الإسلامية توجيهي 2020 في المملكة الاردنية
أجوبة امتحان العلوم الإسلامية توجيهي 2020 في المملكة الاردنية

أجوبة امتحان العلوم الإسلامية توجيهي 2020 في المملكة الاردنية

بانوراما
Ahmed Ali11 يوليو 2020

نشرت مصادر تعليمية موثوقة اليوم السبت 11 تموز 2020 أجوبة امتحان العلوم الإسلامية توجيهي 2020 في المملكة الاردنية، والذي يقدمه طلاب الفرع الأدبي كجزء من امتحانات الثانوية العامة المؤهلة للجامعات للطلاب الناجحين فقط.

وقالت المصادر الأردنية في بيان صحفي، إن إجابات امتحان العلوم الإسلامية على طلاب التوجيهي ستكون من خلال الورقة المتخصصة عن طريق نقل الحلول النهائية إليهم، مشيرة إلى أن الأسئلة تأتي في شكل خيارات متعددة، لا أكثر.

وتوقعت المصادر أن يكون حل اختبار العلوم الإسلامية سهلاً ويراعي مهارات وقدرات طلاب التوجيهي، في إشارة إلى أنه بعد مرور نصف ساعة سيذهبون إلى الجلسة الثانية لتقديم اختبار مادة تاريخ العرب دون الفرع علمي.

نموذج اجابة امتحان الفيزياء 2020 للصف الثالث الثانوي في مصر

وذكرت أن مبحث العلوم الإسلامية ليس طويلًا مقارنة ببقية المواد، ولكن الأسئلة تتطلب إجابات دقيقة، قبل نقلها إلى الورقة التي يقرأها الماسح الضوئي مباشرة عبر الإمكانيات المتاحة من قبل وزارة التربية والتعليم.

ويعيش طلاب المدارس الثانوية في الأردن الآن حالة من الذعر والارتباك، والتي جاءت نتيجة أسئلة غريبة ومفاجئة صدمتهم أثناء عرض الاختبارات الثلاثة الماضية، باستثناء العربي الذي، بحسب المراقبين، كانت أسئلته سهلة للغاية.

وحاولت وزارة التربية طمأنة طلاب التوجيهي في الأردن قبل امتحان العلوم الإسلامية للأدبي وامتحان الكيمياء للعلمي، من خلال توضيح آلية حساب وتوزيع الدرجات، ومراجعة دقيقة لإجابات الماسح الضوئي.

وذكر التعليم أن أجوبة امتحان العلوم الإسلامية توجيهي 2020 في المملكة الاردنية يقترحها الأساتذة الذين يتطوعون لحلها من خلال المنصات التعليمية الأردنية، وخاصة في الأجواء الأكاديمية، مشيرين إلى أنها ليست نموذجية كما يعتقد البعض.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.