سعر صرف الليرة السورية في السوق السوداء اليوم الأحد 28 حزيران 2020
سعر صرف الليرة السورية في السوق السوداء اليوم الأحد 28 حزيران 2020

سعر صرف الليرة السورية في السوق السوداء اليوم الأحد 28 حزيران 2020

اقتصاد
Ahmed Ali28 يونيو 2020

انخفض سعر صرف الليرة السورية في السوق السوداء اليوم الأحد 28 حزيران 2020 بشكل طفيف بعد استقرار وتحسن طفيف خلال الأسبوع الماضي، حيث لا تزال الليرة السورية معتمدة على التغييرات والقرارات السياسية التي تحدث، وتشهد أسعار الصرف حالات متقلبة صعودًا وهبوطًا، بناء على تصريحات سياسية.

سعر صرف الليرة السورية في السوق السوداء اليوم الأحد 28 حزيران 2020

الأسعار في دمشق:

1 دولار أمريكي = 2500 ليرة للشّراء، و2600 للبيع.

1 يورو = 2800 ليرة للشّراء، و2917 للبيع.

1 ليرة تركية = 363 ليرة للشّراء، و379 للبيع.

1 دينار أردني = 3531 ليرة للشّراء، و3680 للبيع.

1 ريال سعودي = 633 ليرة للشّراء، و693 للبيع.

الأسعار في حلب:

1 دولار أمريكي = 2450 ليرة للشّراء، و2550 للبيع.

1 يورو = 2744 ليرة للشّراء، و2861 للبيع.

1 ليرة تركية = 356 ليرة للشّراء، و372 للبيع.

1 دينار أردني = 3460 ليرة للشّراء، و3609 للبيع.

1 ريال سعودي = 650 ليرة للشّراء، و679 للبيع.

أسعار الذهب:

غرام عيار 18 =  108146 ليرة سورية.

غرام عيار 21 = 126170 ليرة سورية.

تسبب انهيار الليرة في ارتفاع التضخم إلى أرقام تاريخية، حيث أخبر العديد من السكان المحليين في حلب ودمشق في وقت سابق من هذا الأسبوع أنهم لم يتمكنوا من تحمل الاحتياجات الغذائية الأساسية، مشيرين إلى أن متوسط ​​معدل الرواتب في البلاد، والذي يبلغ حوالي 50 ألف ليرة، أو 20.5 دولار، يكفي لبضعة أيام فقط.

وبحسب وكالة الأنباء السورية (سانا)، فقد اتخذ البنك المركزي السوري إجراءات “صارمة” للسيطرة على سعر الليرة السورية، بما في ذلك إغلاق العديد من شركات تحويل الأموال، بالإضافة إلى إجراءات أكثر صرامة في السوق السوداء.

وقال أحد التجار، إن العديد من السكان المحليين في سوريا يعتمدون الآن فقط على ما يرسله لهم أقاربهم من خارج البلاد، مضيفًا أنه عند إرسالهم من بلد مثل ألمانيا، فإن رسوم النقل تكلف حوالي 40%، إذا حاول الشخص نقلها في الطريقة القانونية بحسب الحكومة السورية، ولجأ هذا الشعب إلى السوق السوداء لتحويل الأموال إلى أقاربهم.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

You cannot copy content of this page