من هو الوزير سمير شعابنة الذي أقيل بعد يومين من تعيينه – ويكيبيديا
من هو الوزير سمير شعابنة الذي أقيل بعد يومين من تعيينه - ويكيبيديا

من هو الوزير سمير شعابنة الذي أقيل بعد يومين من تعيينه – ويكيبيديا

دوريات
Ahmed Ali27 يونيو 2020

من هو الوزير سمير شعابنة الذي أقيل بعد يومين من تعيينه – ويكيبيديا حيث ألغى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، قرار تعيين سمير شعابنة، العضو المنتدب المسؤول عن الجالية الوطنية في الخارج، في الحكومة الجديدة بسبب جنسيته المزدوجة.

وذكر رئيس الوزراء أنه بموجب التعديل الحكومي الأخير، تم تعيين النائب سمير شعابنة وزيرًا منتدبًا لرئيس الوزراء المسؤول عن الجالية الجزائرية في الخارج، مشيرًا إلى أن شعابنة وافق على تعيينه في هذا المنصب دون التصريح بحمله الجنسية المزدوجة.

وكشف أن شعابنة مطالب بالامتثال لأحكام القانون التي وضعت قائمة بأعلى مسؤوليات الدولة والمواقف السياسية التي تتطلب الجنسية الجزائرية فقط وتتنازل عن الجنسية الأجنبية، مؤكدًا أن شعابنة لم يعد في الحكومة الحالية بعد أن رفض شرط التخلي عن الجنسية الأجنبية.

أثار هذا العديد من التعليقات المفاجئة حول ما حدث، سأل بعضهم كيف لم يخبر شعابنة وزيره أنه يحمل الجنسية الفرنسية، وأنه يعتقد أنهم يعرفون ذلك، خاصة أنه عضو في البرلمان الجزائري يمثل الجالية الجزائرية في فرنسا، وقد قدم لك ملف الترشيح الذي تدرسه كما هو معروف للسلطات الأمنية في الجزائر.

وأثار تعيين شعابنة في الحكومة الجديدة الثلاثاء الماضي الكثير من الجدل بسبب جنسيته الفرنسية التي تتعارض مع الدستور الجزائري، ومن المثير للاهتمام أنه نشر له فيديو وافق عليه على قرار عدم الحصول على جنسية مزدوجة للحصول على مناصب حساسة في الدولة الجزائرية.

من هو الوزير سمير شعابنة الذي أقيل بعد يومين من تعيينه – ويكيبيديا

سمير برلماني وصحافي يحمل الجنسية الجزائرية وكذلك الفرنسية، وهو وزير مفوض مكلف بالجالية منذ 23 يونيو 2020، حيث تنازل عن هذا المنصب، كما تولى منصب نائب المجتمع الجزائري في فرنسا في المجلس الشعبي الوطني، حيث كان عضوًا في برلمان الجالية الجزائرية في فرنسا.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.