حقيقة وفاة المخرج خالد يوسف بحادثة اطلاق نار في باريس
حقيقة وفاة المخرج خالد يوسف بحادثة اطلاق نار في باريس

حقيقة وفاة المخرج خالد يوسف بحادثة اطلاق نار في باريس

دوريات
Ahmed Ali27 يونيو 2020

تناقلت بعض الشبكات الاجتماعية حقيقة وفاة المخرج خالد يوسف بحادثة اطلاق نار في باريس حيث أثار ضجة واسعة وسط منصات السوشيال ميديا في جمهورية مصر والعالم العربي خلال الساعات القليلة الماضية، في حين لم يخرج أي تصريح رسمي يؤكد أو ينفي صحة الخبر المتداول بصورة واسعة.

حقيقة وفاة المخرج خالد يوسف بحادثة اطلاق نار في باريس

من جهتها، أفادت مصادر محلية، بأن المخرج المصري خالد يوسف نشر على حسابه على فيسبوك منشورًا ينعي فيه زوج أخته، الذي توفي صباح يوم الخميس 25 يونيو 2020، جراء الإصابة بالفيروس المنتشر حول العالم كورونا “كوفيد-19” وأرسل ووجه طلبًا لجمهوره بالدعاء من أجل عائلته بالنجاة من الوباء.

يذكر أن المخرج خالد يوسف يعيش خارج مصر منذ فترة طويلة، والذي يعد القضية الشهيرة بمقاطع الفيديو الفاضحة التي اتهمت بها الفنانتان الشابة، منى فاروق وشيما الحاج، وقيل إنهما مع المخرج الشهير بالرغم من نفيه كل ما قيل في التصريحات، وأكدوا فيه أنهم متزوجون منه.

يشار إلى أن آخر عمل للمخرج خالد يوسف كان فيلم “كارما” عام 201 ، بطولة عمرو سعد وغادة عبد الرازق وخالد الصاوي، حيث لم يحقق الفيلم النجاح الذي كانت تأمله صناعته، الأمر الذي دفع عمرو سعد إلى مهاجمة خالد يوسف، متهما إياه بالاستماع لصوته فقط، الأمر الذي أسقط الفيلم.

لا تزال حالة الأفلام المخلة التي جمعت المخرج المصري خالد يوسف مع الفنانة المصرية شيماء الحاج ومنى فاروق تتفاعلان يومًا بعد يوم وسط تحقيقات سرية، حيث جددت النيابة العامة المصرية مساء يوم الأحد حبس الفنانتين منى فاروق وشيماء الحاج لمدة 15 يومًا بانتظار التحقيق، بعد أن يتم الإفراج عنهما، في حين أن خالد يوسف موجود في باريس.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.