شاهد: حقيقة وفاة الشيخ عبدالله ابن خالد المصلح بعد إصابته بفيروس كورونا
حقيقة وفاة الشيخ عبدالله المصلح بعد اصابته بفيروس كورونا

شاهد: حقيقة وفاة الشيخ عبدالله ابن خالد المصلح بعد إصابته بفيروس كورونا

2020-06-13T12:56:02+03:00
2020-06-14T15:16:50+03:00
دوريات
Ahmed Ali13 يونيو 2020

كشفت مصادر عائلية اليوم السبت 13 حزيران 2020 حقيقة وفاة الشيخ عبدالله المصلح بعد اصابته بفيروس كورونا الأسبوع الماضي، حيث تم تداول الخبر من قبل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع خلال الساعات القليلة الماضية.

بشأن وفاة الشيخ عبدالله المصلح بعد اصابته بفيروس كورونا، أكدت المصادر أن خبر الوفاة وتدهور صحته نتيجة مرض “كوفييد 19” غير صحيحة، مشيرة إلى أنه يتعافى من الفيروس الذي أصابته بشكل جيد، ولا صحة لم يتم تداوله من إشاعات.

وأصيب الشيخ عبد الله المصلح بمرض كورونا الأسبوع الماضي بعد أداء صلاة الجمعة في المسجد النبوي بالمملكة العربية السعودية حيث تم عزله في أحد المستشفيات، من أجل تلقي العلاج المناسب، حيث أكد نجله  أن والده في حالة صحية مستقرة شبيهة بالشفاء، بحسب الطاقم الطبي الذي يشرف على علاجه حاليًا.

وفرضت السلطات السعودية إجراءات صارمة بعد اكتشاف انتشار فيروس كورونا في البلاد في منتصف مارس، لكن الحالات زادت بشكل كبير بعد أن قررت السلطات الصحية تخفيف القيود في منتصف مايو وحتى يوم الجمعة، سجلت المملكة العربية السعودية 119،942 حالة إصابة بالفيروس و893 حالة وفاة، بالإضافة إلى 81،029 حالة شفاء.

وتدرس المملكة العربية السعودية فكرة إلغاء موسم الحج هذا العام، بسبب انتشار فيروس كورونا الجديد في البلاد، في خطوة قد تكون الأولى منذ تأسيسها عام 1932، بعد تجاوز عدد الأشخاص المصابين بفيروس كورونا حاجز مائة ألف.

ونقلت صحيفة “فاينانشيال تايمز” البريطانية عن مسؤول سعودي رفيع المستوى في وزارة الحج قوله “لقد تمت دراسة هذه المسألة بعناية، ويجري النظر في سيناريوهات مختلفة وسيتخذ قرار رسمي في غضون أسبوع”، وطرح المسؤولون العديد من الاقتراحات، بما في ذلك السماح لعدد صغير من الحجاج من داخل البلاد بأداء مناسك الحج مع الالتزام بالإجراءات الصحية والوقائية.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.