سبب انهيار سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار بشكل كبير اليوم الاثنين 8 حزيران 2020
سبب انهيار سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار بشكلسبب انهيار سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار بشكل كبير اليوم الاثنين 8 حزيران 2020 كبير اليوم الاثنين 8 حزيران 2020

سبب انهيار سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار بشكل كبير اليوم الاثنين 8 حزيران 2020

اقتصاد
Ahmed Ali8 يونيو 2020

سبب انهيار سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار بشكل كبير اليوم الاثنين 8 حزيران 2020 حيث انهار سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار بشكل سريع ومعياري، واقترب أدنى مستوى له من عتبة 3500 ليرة، الأمر الذي استلزم إغلاق جميع محلات الصرافة في إدلب وعدم تداول الليرة.

في إدلب، وصل سعر صرف الليرة السورية مقابل دولار أمريكي واحد إلى 3500 ليرة سورية، وبيع 3600 ليرة سورية، أما في حلب ودمشق، وصل سعر صرف الليرة إلى 3100 شراء، وبيع 3200 ليرة سورية، في إشارة أن الليرة السورية تنهار مقابل الدولار الأمريكي، ويسجل مستوى متدنيًا له.

سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار والعملات الأجنبية اليوم لحظة بلحظة

العملة رمز العملة الحد الأدنى الحد الأعلى
الدولار الأمريكي (US DOLLAR) USD 434 438
اليورو (EURO) EUR 483 488
الجنيه الإسترليني (STERLING POUND) GBP 565 570
الدولار الكندي (CANADIAN DOLLAR) CAD 330 333
الكورون الدنماركي (DANISH KRONER) DKK 64 65
الكورون النرويجي (NORWEGIAN KRONER) NOK 48 48
الدينار الكويتي/جديد (KUWAITI DINAR) KWD 1,430 1,444
الريال السعودي (SAUDI RIYAL) SAR 116 117
الدينار الأردني (JORDANIAN DINAR) JOD 620 626
الدينار البحريني (BAHRAINI DINAR) BHD 1,160 1,171
الدرهم الإماراتي (EMIRATES DIRHAM) AED 119 121
الريال القطري الجديد (QATARI RIYAL) QAR 119 120
الريال العماني (OMANI RIAL) OMR 1,131 1,142
الجنيه المصري (EGYPTIAN POUND) EGP 27 28
الليرة التركية (TURKISH LIRA) TRY 172 175
الدينار الليبي (LIBYAN DINAR) LYD 730 744

وكان سعر صرف الليرة السورية بين 47 و50 مقابل الدولار الأمريكي في آذار 2011، قبل اندلاع الثورة السورية ضد الرئيس بشار الأسد، حيث تسبب انهيار الليرة في ارتفاع التضخم إلى أرقام تاريخية، في إشارة لى أن متوسط ​​معدل الرواتب في البلاد ، والذي يبلغ حوالي 50 ألف ليرة، أو 20.5 دولارًا، يكفي لبضعة أيام فقط.

وبحسب وكالة الأنباء السورية (سانا)، فقد اتخذ البنك المركزي السوري إجراءات “صارمة” للسيطرة على سعر الليرة السورية، بما في ذلك إغلاق العديد من شركات تحويل الأموال، بالإضافة إلى إجراءات أكثر صرامة في السوق السوداء.

يشار إلى أن العديد من السكان المحليين في سوريا يعتمدون الآن فقط على ما يرسله أقاربهم إليهم من خارج البلاد، مضيفًا أنه عند إرساله من دولة مثل ألمانيا  فإن رسوم النقل تكلف حوالي 40%، إذا حاول الشخص الانتقال بطريقة قانونية بحسب الحكومة السورية، ولجأ هذا الشعب إلى السوق السوداء لتحويل الأموال إلى أقاربهم.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.