تفاصيل وفاة خلفان بن سنديه المنصوري أحد القائمين على برنامج الشارة 2020
تفاصيل وفاة خلفان بن سنديه المنصوري أحد القائمين على برنامج الشارة 2020

تفاصيل وفاة خلفان بن سنديه المنصوري أحد القائمين على برنامج الشارة 2020

دوريات
nour ahmed24 مايو 2020

تفاصيل وفاة خلفان بن سنديه المنصوري أحد القائمين على برنامج الشارة 2020 حيث توفي اليوم الصحفي خلفان بن  أحد المهتمين والباحثين في التراث الإماراتي، وعضو لجنة تحكيم برنامج “الشارة” التراثي، الذي عرض بشكل يومي على قناة الإمارات خلال شهر رمضان 2020.

وحرص العديد من رواد وسائل التواصل الاجتماعي على تقديم التعازي عبر حساباتهم الشخصية في منصات السوشيال ميديا، كما شارك في تقديم التعازي عدد من الشخصيات الثقافية والإعلامية في الدولة والخليج، وفيما يلي تفاصيل وفاة خلفان بن سنديه المنصوري أحد القائمين على برنامج الشارة 2020.

خلفان بن سنديه المنصوري ويكيبيديا

وهو إعلامي إماراتي ومهتم بالباحثين في التراث الإماراتي وعضو لجنة تحكيم برنامج شارة التراث الذي يظهر يوميًا على قناة الإمارات خلال شهر رمضان المبارك، حيث أراد العديد من الباحثين البحث عن خلفان آل المنصوري وسبب وفاته حيث توفي في أبوظبي.

خلفان بن سندية إعلام كبير وناجح وله بصمات كبيرة في نقل وإبراز الثقافة الإماراتية للعالم وهو من أفضل الحكام المختارين في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، رجل التراث معروف ومحبوب بالكلمات الطيبة في برنامج الشارة الذي يبث في ليالي رمضان على الهواء في تمام الساعة العاشرة مساءً.

يشار إلى أن برنامج “شارة 2020” من البرامج التي تدعم التراث الإماراتي وتعزيز الهوية الوطنية، حيث يعمل على إعلام الجمهور بالعادات والتقاليد والشخصيات التاريخية والبارزة في بناء القلعة والأبراج الحضارية حيث يشرح اللهجات الإماراتية والشعر والقصص والروايات بالإضافة إلى إبراز المهن والحرف اليدوية والحرف وجميع تراث الثقافة الإماراتية.

ولديه معرفة عميقة بحياة البر في البيئة الإماراتية، مع كل الهجينة والصقور وأساليب العيش المعروفة لكبار السن في الإمارات الذين عاشوا هذه الحياة لمئات السنين في أبو ظبي، حيث نظر المنصوري من خلال البرنامج لعشاق التراث الإماراتي، وكان حريصًا على تزويد معلوماتهم بمكون التراث.

رابط مختصر
nour ahmed

صحافية فلسطينية منذ 10 اعوام، حاصلة على عدة جوائز في كتابة واعداد التقارير الصحافية، أعمل بشكل حر حالياً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

You cannot copy content of this page