الجزء الثلاثون 30 من القران الكريم مكتوب بخط كبير
الجزء الثلاثون 30 من القران الكريم مكتوب بخط كبير

الجزء الثلاثون 30 من القران الكريم مكتوب بخط كبير

دوريات
nour ahmed22 مايو 2020

الجزء الثلاثون 30 من القران الكريم مكتوب بخط كبير حيث يغلب على هذا الجزء  السور المكية فيما عدا سورتي “البينة” و “النصر” وكلها من قصار السور على تفاوت في القصر، والأهم من هذا هو طابعها الخاص الذي يجعلها وحدة- على وجه التقريب- في موضوعها واتجاهها، وصورها وظلالها، وأسلوبها العام، يتألف هذا الجزء من سورة النبأ إلى سورة الناس.

للوصول إلى الجزء برابط مباشر اضغط هنا

1ـ سورة النبأ: في السورة استنكار لما يبدو من الكفار من استعظام خبر البعث والجزاء الأخروي وتوكيد بوقوعهما وتدليل على قدرة الله عليهما بمشاهد كون الله وعظمته ونواميسه، وإنذار بأهوال القيامة ومشاهدها ووصف قوي لمصائر الكفار والمؤمنين فيها.

2ـ سورة النازعات: فيها توكيد بتحقيق يوم البعث والحساب وما سوف يستولي على الكفار فيه من خوف وندم، كما فيها تذكير برسالة موسى إلى فرعون وموقف فرعون وما في ذلك من عبرة، وتدليل على قدرة الله على البعث والتنكيل بالكفار بما كان من مصير فرعون، وبمشاهد الكون وعظمة الله وبديع صنعه فيه، وتنديد بالكفار لشكهم في الآخرة وبيان إنذاري وتبشيري بمصير كل من المتقين والطاغين فيها.

الجزء الثلاثون 30 من القران الكريم مكتوب بخط كبير

3ـ سورة عبس: في السورة عتاب رباني للنبي صلّى الله عليه وسلّم على اهتمامه بزعيم كافر معرض عن الدعوة أكثر من اهتمامه بأعمى مسلم، وتقرير لمهمة النبوة وتنديد بالإنسان وجحوده وتعداد نعم الله عليه وإنذار بالآخرة وأهوالها ومصائر الصالحين والمجرمين فيها.

4ـ سورة التكوير: السورة فصلان، الأول عن يوم القيامة وهول أعلامه وحساب الناس فيه ومصائرهم، والثاني توكيد صدق ما أخبر به النبي صلّى الله عليه وسلّم من صلته بوحي الله وملكه ونفي الجنون عنه وصلة الشيطان به، والفصلان على اختلاف موضوعيهما غير منفصلين عن بعضهما “يوم القيامة وصدق الرسالة”.

5ـ سورة الانفطار: في السورة إنذار بالبعث وهوله ومشاهده، وتنديد بالمكذبين الذين يقفون من الله موقف الكفر والنكران مع عظيم نعمه عليهم في حسن الخلق ومواهب العقل، ومصير الأبرار والفجّار فيه ومسؤولية كل عن عمله.

رابط مختصر
nour ahmed

صحافية فلسطينية منذ 10 اعوام، حاصلة على عدة جوائز في كتابة واعداد التقارير الصحافية، أعمل بشكل حر حالياً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

You cannot copy content of this page