دعاء ليلة ٢٧ من رمضان 2020 في العشر الأواخر المباركة
دعاء ليلة ٢٧ من رمضان 2020 في العشر الأواخر المباركة

دعاء ليلة ٢٧ من رمضان 2020 في العشر الأواخر المباركة

دوريات
nour ahmed20 مايو 2020

دعاء ليلة ٢٧ من رمضان 2020 في العشر الأواخر المباركة حيث شهدت الفترة الأخيرة من المسلمين في جميع أنحاء العالم زيادة كبيرة في فضل العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم ومعرفة الصلوات المستجابة في تلك الأيام، حيث يتم خلال هذه الأيام المباركة العتق من النار  كما هو مذكور في العديد من الأحاديث النبوية الشريفة، وكما أكد العلماء فإن تلك الليلة تأتي من عشرين رمضان حتى نهاية الشهر المبارك.

دعاء ليلة 27 رمضان ليلة القدر 1441-2020

وكما نعلم أن شهر رمضان هو شهر المغفرة والرحمة والتوبة، وهو شهر يعود فيه المسلمون إلى الله والابتعاد عن جميع الأعمال السيئة التي يقومون بها، حيث يأملون من الله سبحانه وتعالى أن يغفر لهم خطاياهم وذنوبهم وأن يجعلهم من عتقاء الشهر الفضيل، وفيما يلي دعاء ليلة ٢٧ من رمضان 2020 في العشر الأواخر المباركة حيث ينتهي الشهر وبركاته خلال أيام قليلة ويعم الحزن قلوب المسلمين في جميع أنحاء العالم.

ويحزن جميع المسلمين في أنحاء مختلفة من الأرض حالما ينتهي شهر رمضان فهو شهر البركة والقرآن هو الشهر الذي بالرغم من الظروف والأزمات لكنه سيبقى الأفضل حيث تتعالى أصوات القرآن ويجتمع فيه الأصدقاء والعائلة والأحباء على مائدة واحدة في وقت أذان المغرب، وقد حثنا النبي صلى الله عليه وسلم في العشر الأواخر من شهر بكثرة الدعاء، لأن فضل الدعاء في العشر الأواخر من رمضان عظيم، خاصة أن الجميع ينتظر ليلة القدر.

بدأ كثير من المسلمين في البحث عن الأدعية في العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم، حيث أن الدعاء هو سلاح المسلم في هذا الشهر الكريم، وهذه الليالي التي تحتوي على أعظم ليلة في أيام السنة، وهي ليلة القدر 2020، في تلك الليلة التي يستبدل فيها الله حال المسلم من حال إلى حال، تلك الليلة التي وصفها الله تعالى بأنها ليلة أفضل من ألف شهر كما جاءت في سورة القدر.

رابط مختصر
nour ahmed

صحافية فلسطينية منذ 10 اعوام، حاصلة على عدة جوائز في كتابة واعداد التقارير الصحافية، أعمل بشكل حر حالياً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

You cannot copy content of this page