تحميل كتاب جيش الظل pdf برابط مباشر جميع الاجزاء
تحميل كتاب جيش الظل pdf برابط مباشر جميع الاجزاء

تحميل كتاب جيش الظل pdf برابط مباشر جميع الاجزاء

دوريات
nour ahmed18 مايو 2020

تحميل كتاب جيش الظل pdf برابط مباشر جميع الاجزاء حيث يتحدث كتاب “جيش الظل.. المتعاونون الفلسطينيون مع الصهيونية 1917-1948” عن الخلاف اليومي بين عرب فلسطين (الفلسطينيين في الداخل) واليهود قبل عام 1948، ويقدم نماذج مختلفة للمتعاونين ودوافعهم المختلف، حيث يعتقد أن المرحلة التي ظهرت فيها الآفات الاجتماعية متجذرة استغلتها الحركة الصهيونية ببراعة، وعملت على تصعيدها لتسهيل قيام دولة إسرائيل وتحقيق أهدافها.

لتحميل الكتاب برابط مباشر اضغط هنا

يتألف الكتاب من تسعة فصول، بالإضافة إلى المقدمة المترجمة، والتي تنص على ما يلي: “كل من يشكك في سبب ترجمة هذا الكتاب إلى اللغة العربية، أقول له إن غض الطرف عن التناقضات لإبقاء الوضع المتقلب دون تغيير، دون دراسة معمقة وجادة لمعرفة الأسباب الموضوعية والاستراتيجية، ستؤدي إلى هزائم متتالية”.

تحميل كتاب جيش الظل pdf برابط مباشر جميع الاجزاء للمؤلف هيلليل كوهين

جاء الفصل الأول تحت عنوان “البحث عن تعاون سياسي” حيث أظهر المؤلف أنه عندما زار أحد قادة الحركة الصهيونية حاييم وايزمان فلسطين عام 1920، حذرت اللجنة التنفيذية للحركة من أن مشروعها سيقسم المجتمع الفلسطيني وتشويه قياداته ومؤسساته من خلال جذب القادة والعناصر التي تعمل في هذا المشروع.

يذكر كوهين أنه في بداية الانتداب البريطاني، تم تشكيل قوتين متعارضتين في فلسطين، كان أولهما فيصل الحسيني الذي سيطر على المؤسسات الوطنية، والآخر كان مجموعة المعارضة التي تمثلها عائلة النشاشيبي.

وأضاف: “كانت هناك مناقشات إيديولوجية بين القوتين حول كيفية الرد على الصهيونية، وما هي العلاقة مع الأمير عبد الله في شرق الأردن، بحيث اتخذ الحسيني موقفًا عدائيًا من كلا الجانبين، في حين فضلت المعارضة السعي لبناء علاقات جيدة مع الأمير والتكيف مع الصهاينة لإدراك عدم قدرتهم على العرب هزم الصهيونية”.

يشرح الكاتب ، “استخدم الصهاينة والبريطانيين خدمات المتعاونين لمساعدتهم على قمع الثورة والحصول على معلومات حيوية وخلق دائرة مغلقة من الأعمال العدائية منعت الفلسطينيين وحدهم”.

وأشار إلى أنه بينما كان الصهاينة يعملون على إنشاء وتقوية شبكة استخباراتهم من خلال توسيع شقة الخلافات بين الفلسطينيين وبناء قوتهم العسكرية وزيادة ممتلكاتهم عن طريق شراء الأراضي وإنشاء المستوطنات، كان المجتمع الفلسطيني غارقًا في صراعات داخلية، غير قادر على التعبئة والتوحد خلف قيادته، التي فشلت في تأهيل الجميع أو إعداده لقبولها.

رابط مختصر
nour ahmed

صحافية فلسطينية منذ 10 اعوام، حاصلة على عدة جوائز في كتابة واعداد التقارير الصحافية، أعمل بشكل حر حالياً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

You cannot copy content of this page