حقيقة ظهور حالات مصابة بفيروس كورونا في سوريا
حقيقة ظهور حالات مصابة بفيروس كورونا في سوريا

حقيقة ظهور حالات مصابة بفيروس كورونا في سوريا

2020-03-07T14:57:28+03:00
2020-04-02T18:31:25+03:00
دوليات
nour ahmed7 مارس 2020

نشرت وزارة الصحة السورية بيانًا صحفيًا عن حقيقة ظهور حالات مصابة بفيروس كورونا في سوريا وآخر التطورات في التعامل مع انتشار فيروس كورونا في العديد من البلدان المحيطة.

وقالت الوزارة، نتابع باهتمام كبير تطورات انتشار فيروس كورونا (COVID 19) في العالم، ومنذ الإعلان عن تفشي الفيروس، تتخذ الوزارة تدابير صارمة بالتعاون مع جميع الهيئات العامة المعنية من أجل التعامل معه والاستجابة للحالات المشتبه فيها وفقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية.

حقيقة ظهور حالات مصابة بفيروس كورونا في سوريا

حتى الآن، لم يتم تسجيل أي إصابة بالفيروس الناشئ في سوريا، وقد خصصت الوزارة مكانًا للحجر الصحي للحالات المشتبه فيها وتبعتها عن كثب لمدة أربعة عشر يومًا، وهي فترة حضانة المرض.

منذ الإعلان عن هذا المرض، اتخذت وزارة الصحة جميع التدابير المعتمدة للتعامل مع المرض والرد على أي حالات مشتبه فيها، بما في ذلك:

  • تشكيل لجنة طوارئ مركزية في وزارة الصحة بهدف متابعة الوضع الوبائي واستعداد المؤسسات الصحية والموافقة على تدابير الرقابة اللازمة وتشكيل لجان فرعية مماثلة في كل مديرية صحية في المحافظات.
  • تحقيق خطة عمل وطنية لمكافحة الفيروس، تشمل دور وزارة الصحة والوزارات الأخرى، وتعميمها على الوزارات ومديريات الصحة ذات الصلة في المحافظات.
  • إعداد التعليمات الواجب اتخاذها داخل المعابر الحدودية والمراكز الصحية الموجودة في هذه المعابر بالتنسيق مع وزارتي الداخلية والنقل.
  • توفير أماكن للحجر الصحي لإدارة الحالات المشتبه فيها وتزويدها بأطر طبية مدربة للتعامل مع الحالات المشتبه فيها، فضلاً عن تزويدها بوسائل حماية فردية وطرق جمع العينات المختبرية وتعليمات التعامل مع الحالات المشتبه فيها.
  • دعم مختبرات الصحة العامة من خلال مختبر الكشف التحليلي لفيروس كورونا الجديد وتدريب العاملين على طرق التشخيص بالإضافة إلى المعدات والمواد اللازمة لاستلام العينات.
  • تزويد المعابر الحدودية بأجهزة إلكترونية للكشف عن درجة حرارة القادمين وأعداد إضافية من الأطر الطبية وسيارات الإسعاف والعيادات الطبية المتنقلة لدعم الجهود المبذولة لمتابعة الحالة الصحية للمغتربين على مدار 24 ساعة في اليوم.
  • إصدار استمارات المسافرين التي تحتوي على جميع المعلومات الشخصية وأرقام الاتصال والمعلومات حول تاريخ السفر وتوزيعها على المعابر الحدودية (البرية – الجوية – الجوية).
  • التعاون مع السلطات الصحية الأخرى، بما في ذلك القطاع الخاص، في مجال مراقبة الأمراض المنقولة عن طريق التنفس والاستجابة للأوبئة.
  • إصدار مجموعة من التوعية الصحية والمواد التعليمية حول طرق انتقال الفيروس وتدابير الوقاية منه.

حقيقة ظهور حالات مصابة بفيروس كورونا في سوريا

وحرصًا من وزارة الصحة لحماية صحة وسلامة المواطنين وحمايتهم من فيروس كورونا والأمراض المعدية الأخرى، تشدد الوزارة على أهمية اتباع قواعد النظافة الشخصية، وخاصة غسل اليدين بالماء والصابون في كثير من الأحيان، واتباع آداب السعال ووضع الأقنعة (كمامات الورق) للأشخاص الذين لديهم أمراض مزمنة لتكون وقائية لهم وللآخرين.

رابط مختصر
nour ahmed

صحافية فلسطينية منذ 10 اعوام، حاصلة على عدة جوائز في كتابة واعداد التقارير الصحافية، أعمل بشكل حر حالياً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.