أبو كرش: أزمة موظفي تفريغات 2005 في طريقها للحل

أبو كرش: أزمة موظفي تفريغات 2005 في طريقها للحل

eman ali
2019-10-05T13:01:39+03:00
إسرائيليات
eman ali5 أكتوبر 2019

قال رامي أبو كرش الناطق بلسان موظفي الخدمة في قطاع غزة لعام 2005، إن أزمة موظفي عام 2005 في طريقها إلى الحل في غضون ثلاثة إلى أربعة أشهر بعد وعود من رئيس الوزراء محمد شتية.

وقال أبو كرش: “كان من المقرر عقد أحداث يوم الأحد لموظفي تفريغ عام 2005، ولكن بعد تأجيل حدث اشتية حيث قرروا منح الحكومة فرصة لحل قضيتهم بالكامل.

وأشار إلى أن صرف هذا الشهر بقيمة 1500 شيقل للموظفين هو حل مؤقت وليس حلاً جذريًا، في إشارة إلى أن السلطة الفلسطينية صرفت يوم أمس الخميس مبلغ 1500 شيقل لموظفي تفريغ عام 2005 في قطاع غزة.

انضم ما يصل إلى 11000 من الأفراد العسكريين إلى أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية في عام 2005، براتب أساسي قدره 1500 شيقل لكل موظف، ولكن منذ أن فرض الرئيس محمود عباس العقوبات على قطاع غزة لم يتلق الموظفون سوى 750 شيقل من رواتبهم الأساسية.

كانت هناك شائعات متداولة بأن الحكومة تعامل موظفي عام 2005 كحالات اجتماعية ويتم تضمينها في ملف الشؤون. وفي الخارج ولدينا بطاقات الصحة العسكرية.

في السياق نفسه، يعتقد الاقتصاديون أن التدابير العقابية التي اتخذتها السلطة ضد موظفيها في غزة ساهمت بشكل كبير في تدهور الوضع الاقتصادي وتراجع القوة الشرائية للمواطنين، لأن اقتصاد قطاع غزة استهلاكي يعتمد على الرواتب لتحريك العجلة الاقتصادية.

المصدر: وكالات

رابط مختصر
eman ali

صحافية فلسطينية أعمل لدى وكالات إخبارية محلية وعربية، حالياً أعمل محررة صحافية في غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */