عدة فيديوهات .. فيديو احمد ونهي من البحيرة كامل يشعل مواقع التواصل
فيديوهات فيديو احمد ونهي من البحيرة كامل يشعل مواقع التواصل

عدة فيديوهات .. فيديو احمد ونهي من البحيرة كامل يشعل مواقع التواصل

Ahmed Ali
دوريات
Ahmed Ali3 فبراير 2021

أشعلت فيديوهات وخاصة فيديو احمد ونهي من البحيرة كامل مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، عقب نشرها عبر منصة يوتيوب الأمر الذي أغضب النشطاء عبر حساباتهم الشخصية والتدهور الأخلاقي الذي يتصدر صفحات المشاهير.

واعتقلت قوات الشرطة المتهمين “أحمد ونهى” اللذين ظهرًا في الفيديو الإباحي بمحافظة البحيرة، وقالت مصادر مطلعة على التحقيقات إن القوات حجبت الفيديو والمتهمين تمهيدًا لعرضهم على النيابة العامة التي تجري التحقيق في الواقعة.

وكشفت التحقيقات أن الفيديو يظهر فيه شاب وفتاة “أحمد ونهى” يلعبان دورًا إباحيًا صريحًا، وهما يرتديان الملابس ويتبادلان القبلات الدافئة، مشيرة إلى أن الأجهزة الامنية تمكنت من تحديد هوية المتهمين اللذين ظهرا بالفيديو أثناء تواجده في حوش عيسى بالبحيرة.

وأشارت إلى أن المحتوى المقدم من المتهمين هو محتوى جنسي صريح يتعارض مع الآداب العامة، موضحة أن ما يفعله المتهمون وينشرونه على صفحاتهم وقناتهم الخاصة على اليوتيوب، والهدف منه زيادة المتابعة والشهرة، ليتمكنوا من تحقيق مبالغ كبيرة من خلال تحقيق نسب مشاهدة عالية.

أثارت فيديوهات احمد ونهي الفاضحة جدلاً واسعاً على كافة المواقع في بطريقة لا يقبلها عاقل أو حتى مجنون، حيث أرادوا جني الأموال بطريقة غير أخلاقية، لذا قاموا بتصوير بعض المشاهد التمثيلية، لكن للأسف تفوقت تلك المشاهد على الأفلام الإباحية.

في البداية، صوروا أنفسهم في مشاهد رومانسية عادية، لكن عندما تأكدوا من أن تلك المشاهد تجتذب مجموعة معينة من المشاهدين، قدموا جرعة رومانسية، وأصبح الأمر غير أخلاقين ثم جمعها من خلال مشاهد وملابس غير عادية، لكنها كلها تثير رغبات المراهقين والمتابعين بطريقة غير لائقة.

ثم انتشر فيديوهات فيديو احمد ونهي من البحيرة كامل بكثافة على اليوتيوب حتى وصل الموضوع برمته إلى الجهات الأمنية، ومن خلال فحص مقاطع الفيديو التي تم العثور عليها معهم، وجدوا أن جميع مقاطع الفيديو كانت مخالفة للأخلاق ومخالفة للقيم والتقاليد المصرية المحترمة.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */