فيديو .. فضيحة فتاة تغتصب طفل تثير جدلا في المغرب
فيديو .. فضيحة فتاة تغتصب طفل تثير جدلا في المغرب

فيديو .. فضيحة فتاة تغتصب طفل تثير جدلا في المغرب

بانوراما
Ahmed Ali20 سبتمبر 2020

أثار مقطع فيديو فضيحة فتاة تغتصب طفل في المغرب جدلًا واسعًا خلال الساعات الماضية، حيث تصدر هاشتاق مغتصبة الطفل منصة موقع التواصل تويتر، عقب تداول مغردون مقطع فيديو التقطته فتاة مع طفل صغير، وتوجه إليه عبارات مخلة بالآداب.

أعرب رواد منصات السوشيال ميديا عن استيائهم من فيديو فضيحة فتاة تغتصب طفل مطالبين بسرعة التوصل إلى الفتاة وضبطها، في حين علق مركز بلاغات العنف الأسري على حول تعرض طفل في المغرب للإغتصاب على يد امرأة، مؤكدًا أنه سيتم اتخاذ اللازم حيال ذلك.

فيديو .. فضيحة فتاة تغتصب طفل تثير جدلا في المغرب
فيديو .. فضيحة فتاة تغتصب طفل تثير جدلا في المغرب

وفي سياق آخر، يواصل عدد الوفيات بسبب وباء كوفيد -19 ارتفاعه في العالم، حيث يقترب من مليون حالة من بين أكثر من 30 مليون إصابة مؤكدة ، وفي غضون ذلك تواصل عدة دول في أوروبا تسجيل أعداد قياسية من الإصابات على الرغم من مروره.حوالي 6 أشهر منذ بداية تفشي الفيروس.

وسجلت وزارة الصحة المغربية أمس السبت، 40 حالة وفاة جديدة، و2552 حالة إصابة بفيروس كورونا، وتعافي 2318 مصابًا في المغرب، خلال الـ24 ساعة الماضية، كما ارتفع عدد الوفيات إلى 1795، وبلغ العدد الإجمالي للإصابات 99816 حالة مؤكدة، فيما بلغ عدد المتعافين 79008 حالات.

بعد أسابيع من بدء العام الدراسي في المغرب، أغلق عدد من المدارس أبوابها في مناطق مختلفة، بسبب تسجيل حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا “كوفيد -19” بين المعلمين والطلاب داخل هذه المؤسسات التعليمية.

قبل بدء الدراسة في 7 سبتمبر، حذر عدد من خبراء التعليم والنقابيين من خطورة تبني صيغة التعليم الحضري، وطالبوا بتأجيل الموسم الدراس ، على أمل تحسن الوضع الوبائي في البلاد مطلع العام المقبل.

وذهب النقابيون إلى حد المطالبة باعتماد سنة بيضاء إذا استمر مقياس كورونا في الارتفاع مع قدوم كانون الثاني (يناير) 2021، حيث لا يفضلون التعليم عن بعد لقلة شروط النجاح بحسبهم.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.