حقيقة وفاة بهجت الجبوري بوعكة صحية مفاجئة في العراق
حقيقة وفاة بهجت الجبوري بوعكة صحية مفاجئة في العراق

حقيقة وفاة بهجت الجبوري بوعكة صحية مفاجئة في العراق

دوريات
Ahmed Ali19 يونيو 2020

حقيقة وفاة بهجت الجبوري بوعكة صحية مفاجئة في العراق حيث تم تداول خبر موت ابن الشطرة الممثل بهجت الجبوري الممثل العراقي الكبير، يوم الجمعة 19 حزيران / يونيو 2020، على منصات السوشيال ميديا بشكل واسع خلال الساعات القليلة الماضية.

ونشرت عدة صفحات عبر الفيسبوك خبر وفاة بهجت الجبوري بوعكة صحية مفاجئة في العراق، بينما أكد ناشطون وفاته إثر إصابته بفيروس كورونا، حيث اشتهر الفنان العراقي بأدواره في المسلسل العربي، وخاصة ظهوره البارز في مسلسل ناجي عطاالله مع عادل إمام.

وفي وقت لاحق، نفت مصادر مقربة من الفنان بهجت الجبوري، الجمعة (19 حزيران 2020) خبر الوفاة، حيث كتب الصحافي مجيد السامرائي، عبر صفحته في الفيس بوك: “لاصحة للخبر. بهجت الجبوري بخير، كلمني الآن من مشيغان”.

بدأت مسيرته الفنية عندما كان طالبًا في المدرسة الثانوية  ضمن مجموعة التمثيل الناصرية، قبل أن ينتقل إلى بغداد، وعمل معه في المسرح الثانوي، وبعد تخرجه من المدرسة الثانوية، التحق بمعهد الفنون الجميلة، قسم المسرح، وتخرج منها في عام 1969، ثم انتقل إلى بغداد، لبدء حياته المهنية كممثل.

بعد تخرجه من معهد الفنون الجميلة، عمل في النشاط الفني لتربية ذي قار، ثم انتقل إلى بغداد للانضمام إلى فرقة التمثيل الوطنية، وشارك في بعض أعمالها ولعب دورًا كبيرًا في مسرحية (طير السعد) لكنه عاد مرة أخرى إلى مدينته للإشراف على النشاط الفني المدرسي مجموعة التمثيل الناصري، التي أنتجت بعض الأعمال المتميزة في منتصف السبعينات.

عاد مرة أخرى إلى بغداد وإلى فرقة التمثيل الوطني ليكون أحد أعضائها البارزين لبدء حياته الفنية الحقيقية من خلال المسرح والإذاعة والتلفزيون والسينما، ثم غادر العراق بعد أن عانى من انتكاسة صحية تطلبت تواجده في الخارج لتلقي العلاج وكانت آخر محطة له في القاهرة، ثم في عام 2014 غادر القاهرة ليصبح لاجئًا في الولايات المتحدة الأمريكية ويعيش الآن في ميشيغان.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

You cannot copy content of this page