حقيقة وفاة الفنان احمد خليفة في أحد مشافي العاصمة السورية دمشق
حقيقة وفاة الفنان احمد خليفة في أحد مشافي العاصمة السورية دمشق

حقيقة وفاة الفنان احمد خليفة في أحد مشافي العاصمة السورية دمشق

دوريات
Ahmed Ali18 يونيو 2020

أثارت بعض وسائل الإعلام ضجة واسعة خلال الساعات القليلة الماضية حول حقيقة وفاة الفنان احمد خليفة في أحد مشافي العاصمة السورية دمشق، حيث تداول النشطاء خبر الوفاة بصورة كبيرة عن صفحاتهم الشخصية في منصات السوشيال ميديا ودعواتهم له بالرحمة والمغفرة.

ولم يصدر أي تصريح رسمي يؤكد حقيقة وفاة الفنان احمد خليفة في أحد مشافي العاصمة السورية دمشق حتى لحظة كتابة هذه السطور، حيث ولد الفنان أحمد مهدي بدمشق عام 1945 وهو عضو في نقابة الفنانين السوريين وشارك في العديد من الأعمال الفنية السورية.

وبدأ الفنان أحمد خليفة، الممثل السوري، المولود في مدينة دمشق، المولود في 25 نوفمبر 1946م، مسيرته الفنية عام 1963م من خلال المشاركة في العديد من الأعمال التلفزيونية والأفلام السورية، وأصبح عضوًا في نقابة الفنانين السوريين.

يتميز الفنان السوري المخضرم أحمد خليفة بتنوع الأدوار والشخصيات التي يلعبها، خاصة في مجال القصص المصورة والمسلسلات في بلاد الشام، حيث يمتلك عشرات المسلسلات المختلفة، وهو متعدد المواهب لأنه مخرج مسرحي، وهو يكتب النص التليفزيوني، وهو كاتب أغاني؛ حيث يوجد في الراديو نحو مائة أغنية يؤديها مطربون سوريون.

وفي سياق آخر، سجلت وزارة الصحة في الحكومة السورية تسع حالات إصابة جديدة بفيروس “كورونا” (كوفيد 19) في القنيطرة، ليصل العدد الإجمالي للإصابات إلى 187 حالة، شُفي 78 منها، فيما توفي سبعة أشخاص، وقالت الوزارة في منشور عبر حسابها على فيسبوك اليوم الخميس 18 حزيران، إن الحالات المسجلة تتعلق بأشخاص على اتصال بالسيدة السبعينية التي توفيت يوم أمس الأربعاء 17 يونيو.

وأكدت عزلتها لجميع الحالات المسجلة الجديدة، ودعت المواطنين إلى الالتزام بالاحتياطات الصحية وعدم إهمالها من أجل الحفاظ على صحتهم، وسبق لوزارة الصحة أن سجلت سبع إصابات جديدة في بلدة رأس المعرة الواقعة في ريف دمشق الشمالي في 14 يونيو / حزيران.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.