حصيلة الشهداء الفلسطينيين منذ انطلاق مسيرات العودة

حصيلة الشهداء الفلسطينيين منذ انطلاق مسيرات العودة

2019-10-26T12:30:05+02:00
2019-12-04T10:08:11+02:00
Gaza Timeأخبار فلسطين
samah hijazi26 أكتوبر 2019

أعلن مركز الميزان لحقوق الإنسان، اليوم السبت، حصيلة الشهداء الفلسطينيين في قطاع غزة منذ بدء مسيرات العودة الرئيسية على الحدود الشرقية للقطاع في 30 مارس 2018.

وقال المركز في بيان صحفي، إن قوات الاحتلال قتلت 327 فلسطينياً منذ بدء المسيرات، ومن بين الشهداء (15) شهيدًا، تواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي احتجاز جثثهم، بينهم (2) أطفال.

وأشار إلى أن (214) مواطناً قتلوا خلال مشاركتهم في مسيرات العودة، من بينهم (46) طفلاً وامرأتان و(9) ذوي الإعاقة و(4) مسعفون وصحفيان.

وأشار إلى أن (18764) فلسطينياً، من بينهم (4778) طفلاً، و(845) امرأة أصيبوا برصاص الاحتلال، بينهم (9355) أصيبوا بالرصاص الحي، بينهم (2039) طفلاً، و(186) امرأة.

بينما بلغ عدد مرات استهداف الطاقم الطبي (277) مرة، أسفر عن إصابة (223) مسعفًا، وإصابة (43) منهم أكثر من مرة، وعدد مرات استهداف الطاقم الصحفي (246) مرة مما أسفر عن إصابة (173) صحفيًا، تكررت (42) منهم بجروح أكثر من مرة.

وأفاد مركز الميزان بأن 87 مواطناً أصيبوا خلال مشاركتهم في فعاليات يوم الجمعة الثمانين من مسيرات العودة، من بينهم (34) طفلاً وامرأتان ومسعف، بينهم (37) أصيبوا بالرصاص، وأصيب (13) بواسطة الغاز المسيل للدموع مباشرة.

وقال إن قوات الاحتلال الإسرائيلي تواصل استهداف المدنيين الفلسطينيين المشاركين في المسيرات السلمية على طول الجدار الفاصل شرق قطاع غزة، وتستخدم القوة المفرطة في التعامل مع الأطفال والنساء والشباب المشاركين، وكذلك الطاقم الطبي والصحفيين.

وأدان استمرار استهداف المدنيين العزل المشاركين في المسيرات واستخدام القوة المفرطة في التعامل مع احتجاجاتهم السلمية.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تستهدف أفراد الطواقم الطبية مرارًا وتكرارًا، بغض النظر عن قواعد القانون الدولي ومبادئ القانون الدولي لحقوق الإنسان.

المصدر: وكالات

رابط مختصر
samah hijazi

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.